سلبيات وباء كورونا 7 اشياء تبين تأثيره الخطير على المجتمع

الإعلانات

قدمنا لكم ضمن هذا المقال تجربة لاحد الاشخاص سافر اثناء وباء كورونا يروي تفاصيلها كاملة، ويتحدث عن سلبيات وباء كورونا تكلم عنها من خلال 7 نقاط بينت تأثيره على المجتمع بالاضافة للخوف الذي يسيطر على الاشخاص في العالم.

سلبيات وباء كورونا على المجتمع

ذهبت إلى فرانكفورت ثم لندن في رحلة طارئة لمدة عشرين يوم تقريباً وعدت فجر هذا اليوم، ما أودّ قوله:
أن كل دول العالم لم تعد كما كانت قبل كورونا، الإجراءات أصبحت مزعجة ومقلقة رغم أنها ضرورية.

بعض السلبيات التي شاهدتها:

  1. الإنسان في كل دول العالم لم يعد كما كان قبل كورونا، بتُّ أرى الخوف والرعب في العيون وكأن الجميع مصاب بـ كورونا ولم تعد الوجوه كما هي الوجوه من قبل، لم تعد ترى الإبتسامات على الوجوه .
  2. أصبح التعامل جافاً وصارماً ولا يُقبل التراخي ولا التغاضي ولا التهاون في أي تصرف مخالفاً للتعليمات وأصبح المرء متهماً فوراً حين حدوث أي خطأ أو تهاون.
  3. مطار هيثرو الذي يسافر منه يومياً أكثر من 200 ألف مسافر أصبح فقط بعد افتتاحه محصوراً على صالة رقم 3 ولا يسافر منه أكثر من 2.500 شخص يومياً والصالات تكاد تكون فارغة، الرحلات كأنها تنقل جثث الموتى، الدرجات فارغة تقريباً والسكوت المصحوب بالخوف والحذر يعم الجميع.
  4. الوجبات داخل الطائرة سواءً في الرحلات العامة أو الخاصة باتت باهتة باردة لا طعم لها في أكياس بلاستيكية مغلقة .
  5. لندن لم تعد هي لندن مدينة كل الناس وكل الأديان وكل الفنون وكل المذاهب وكل الطبقات، أصبحت ترى لندن وجهاً كئيباً باكياً حتى نهر التايمز لأول مرة أشعر بحزنه وتغير لونه .
  6. مطار المنامة كان شبه فارغ .
  7. أما جسر الملك فهد الذي لاتكاد تجد فيه موطئ قدم لك كان خالياً وفارغاً تماماً إلا بعض من أبطالنا المناوبين في الجوازات والصحة والجمارك .
ربما يهمك  المنفقين في سبيل الله كالشهداء لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

تساؤلات طرحتها في نفسي

  1. طوال الطريق كنت أفكر كيف حدث ماحدث ؟
  2. وهل ستستمر أوضاع العالم هكذا ؟
  3. ومتى ستنتهي هذه الأزمة ؟

نتائج توصلت اليها بنفسي

  1. الله قادرٌ على كل شيء وفي لمح البصر يبدل الله من حالٍ إلى حال.
  2. أرانا الله قوته وقدرته في أتفه وأضعف وأصغر مخلوقاته التي لانراها بالعين المجردة.
  3. الإلتزام بالإجراءات الوقائية بدقة مع تناول الليمون مع العسل والكركم وفيتامين D يومياً بشكل صحيح تجعلك في مأمن من كورونا.
  4. تعامل وزارة الداخلية ووزارة الصحة مع العائدين من الخارجين أكثر من رائع .
  5. يتم تسجيلك وتسجيل بياناتك ومتابعتك ومتابعة التزامك بالحظر المنزلي لمدة 14 يوماً بدقة ومتابعة حالتك الصحية يومياً عبر الرسائل،
    ومتابعة موقعك ومدى التزامك بالتعليمات حرصاً على تجنيب المجتمع أي إصابة أو عدوى.
ربما يهمك  من هو ابن مهيد مصوت بالعشاء و ما هي قصته ؟

حرصاً مني على السلامة وعلى تجنيب أقاربي والمجتمع أي مفاجآت سيئة لم تكن بالحسبان لاقدّر الله كنتُ حريصاً على الإلتزام بالمكان الذي كنتُ فيه بلندن ولا أكاد أخرج منه إطلاقاً مهما كان الأمر إلا لممارسة المشي فقط في الصباح الباكر .

كنتُ بطبعي حذِراً ولازلت حيثُ قمت بالكشف في لندن وأيضاً في البحرين ثم تسجيل كل معلوماتي بوزارة الصحة في فندق كوفو في الخبر،
ثم ذهبت بنفسي بعد الإستئذان من وزارة الداخلية والصحة إلى مستشفى خاص صباح هذا اليوم وقمت بالكشف أيضاً للإطمئنان حتى لا أتسبب في نقل العدوى دون قصد.

ختاماً

الحياة كلها والعالم كله بما فيه من تقدم وازدهار وقوانين وجيوش وأسلحة عابرة للقارات وقنابل تفني العالم بثوانٍ عدة أصبح عاجزاً أمام قدرة الله وإرادته المتمثلة في عدو وهمي لا يكاد يُرى.

  • هل حدث ما حدث صدفة ؟
ربما يهمك  بيت شعر عن يوم التلاقي ينقذ الاسرة

لا أظن

  • متى سينتهي هذا الكابوس والفيلم المرعب ؟

الله أعلم

بعد الفحص فور عودتي من السفر ظهر أمس لمعرفة ما إذا كنتُ مصاباً لا قدّر الله بكورونا أم لا ؟
وبعد طول ترقب وانتظار
كانت نتيجة الفحص سلبية ولله الحمد وكنتُ سليماً بفضل الله أولاً ثم باتباع الإجراءات الوقائية والإحترازية المطلوبة
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يزيل هذه الغمّة

سلبيات وباء كورونا

مصادر