عندما نجيب على سؤال احدكم عن حالنا بجواب الحمدلله على الستر فهنا نعلم ان نعمة الستر معنا و الحمدلله و هذا حال صاحب هذه القصة الجميلة و المعبرة.

ما هي نعمة الستر ؟

يقول أحدهم :كنت أشتري كل يوم صباحاً من بائع الصحف صحيفة وقد علمني مرةً درساً مهماً سيبقى في ذاكرتي طوال العمر !

سألته مرةً : كيف حالك اليوم ؟
فقال لي : والله في نعمة الستر !

فاندهشت من إجابته وسألته : ولماذا الستر تحديداً ؟
فقال لي : لأنني مستور من كل شيء !

 

 

 

قلت له مداعباً : عن أيّ سترٍ تتحدث، وقميصك مرقّع !؟
فقال لي : يا بنيّ، الستر أنواع :

  1.  عندما تكون مريضاً ولكنك قادر على السير بقدمَيك فهذا ستر من مذلّة المرض .
  2. عندما يكون في جيبك مبلغ بسيط يكفيك لتنام وأنت شبعان حتى لو كان خبزاً، فهذا ستر من مذلّة الجوع.
  3. و عندما يكون لديك ملابس، ولو كانت مرقّعة، فهذا ستر من مذلّة البرد
  4. عندما تكون قادراً على الضحك وأنت حزين لأيّ سبب، فهذا ستر من مذلّة الإنكسار
  5. عندما تكون قادراً على قراءة الصحيفة التي بين يديك، فهذا ستر من مذلّة الجهل
  6. و عندما تستطيع أن تتصل في أي وقت بأهلك لتطمئن عنهم وتطمئنهم عنك فهذا ستر من مذلة الوحدة
  7. عندما يكون لديك وظيفة أو مهنة، حتى لو بائع صحف تمنعك عن مد يدك الى أي شخص فهذا ستر من مذلة السؤال
  8. عندما يبارك لك الله في أولادك وبناتك في صحتهم وتعليمهم وزواجهم، وبيوتهم فهذا ستر من مذلة القهر

وتذكّر دائماً أنك تملك نِعَماً يتمناها ملايين البشر، هذه هي نعمة الستر، الستر يا بنيّ ليس ستر فلوس، وإنما ستر نفوس.

Leave a Comment