عدت إليكم من جديد مع قصة تقشعر لها الأبدان بمعنى الكلمة، اذكر اني كنت في الثانوية العامة، عندما وقعت عيني على خبر عاجل في التلفاز كان الخبر مفزعا لكل من في الكويت
دعونا نرجع بالزمن للوراء قبل اثنى عشر عاماً
تحديدا في

يوم 15 اغسطس عام 2009
كانت العائلة الكويتية تستعد لزواج ابنهم من زوجته الثانية في منطقة الجهراء
الزفاف اقيم على الطريقة القديمة حيث معظم العائلات سابقا يقيمون افراحهم في منازلهم عن طريق وضع خيمة امام منزل أهل العريس
بدأ الزفاف وبدأت النساء في الحضور إلى ان امتلأت الخيمة
زوجته الأولى تدعى نصرة كانت على مشاكل بينها وبين زوجها، وكانت غير موافقة على زواجه
حاولت منعه بشتى الطرق ولكن الزوج اصر على الزواج
ومن شدة القهر، قررت الزوجة الانتقام منه بافساد زواجه
اتصلت على سيارة اجرة واخذت معها عبوة ماء خالية
واتجهت إلى محطة وقود في منطقة خيطان بعيدة عن منطقة الجهراء، ملأت العبوة بالبنزين وعادت إلى الجهراء، طلبت من السائق ان يقف بعيدا و نزلت
واتجهت مشيا على اقدامها إلى خيمة العرس، في البداية قامت بكب البنزين دون اشعاله ظنا منها بأنهم سيشتنشقون الرائحة وبذلك تشغلهم بالبحث عن مكان الرائحة ولكن وجدت ان الجميع كان مشغولا ولم يلاحظ احد الرائحة، فقررت اشعال طرف الخيمة
وبأقل من ثانية اشتعلت الخيمة وبدأت النار تتسارع بالاشتعال وسط صرخات النساء بداخلها
اللاتي تدافعن امام باب واحد للخيمة ولم يستطعن الخروج بسبب دهس بعضهم البعض
نتج عن ذلك وفاة سبعة وخمسون سيدة وطفل، واغلب النساء المتوفيات كن امهات من كبار السن، بالاضافة إلى اصابات بالغة لمئة امرأة ، حضرت سيارات الاسعاف والمطافي لنقل النساء إلى مستشفى الجهراء الذي تم اقفاله بعد دخول المصابين لمنع تدافع الاهالي
،
،
ماذا فعلت نصرة بعد ذلك ؟
بعدما اشعلت النار ركبت سيارة الاجرة
وبينما هي في السيارة في الشارع الاخر تفاجأت بوصول العديد من سيارات الاسعاف، هنا استوعبت بأنها ارتكبت مصيبة كبيرة
عادت لمنزل اهلها واتصلت على أشقائها وأخبرتهم بأنها احرقت خيمة زفاف زوجها
هنا انصدم اشقائها وطلبوا منها الانتظار لمعرفة ماذا سيجري !
فتحت الشرطة ملف للتحقيق واستدعت المعرس
ووجهوا له سؤال عمن يتهم؟
قال : زوجتي الأولى !
فتم استدعاء نصرة وفي التحقيق انكرت ونفت
استمرت بالانكار إلى ان دخل في القضية شهادة خادمة جيران الزوج التي كانت تعرف نصرة واخبرت كفيلها الذي تعمل لديه انها رأت نصرة تحوم حوالين خيمة العرس !
كما وكان هناك كاميرات كان يضعها الجيران التقطت رقم سيارة الاجرة … يتبع

 

المصدر
sehamalenezi_

20 تعليق

Leave a Comment