قدمنا في هذا المقال اخر الاخبار حول حل شيفرة زودياك السفاح بعد 51 عام.

شيفرة زودياك السفاح

  • هذا الشخص حيّر الولايات المتحدة لأكثر من 50 عام، حيث كتب رسائل مشفّرة كتحدي للأمن فحاولوا فكها للقبض عليه لكن لم يتمكنوا من ذلك أبداً.

زودياك السفاح

  • ما جعل العملية أصعب على الأمن هو أن السفاح زودياك بدأ بقتل ضحاياه في شهر ديسمبر 1968م وتوقف عن قتلهم في أكتوبر 1969م، أي أنه قتل ضحاياه في مدة قصير فقط وهي 10 شهور ثم توقف تماماً فتوقف خيط الأدلة التي تقود له يتوقف.
  • صور لبعض ضحاياه

 

  • لكن هناك ضحيتين فقط تمكنوا من النجاة من الموت ووصف أحدهم شكله بدقة إلا أن الأمن لم يستطع القبض عليه، ولا يعرفون إن كان قد تركهم عمداً حتى يصفوا شكله ليحيّر الأمن أكثر أم لا.
  • وقاموا بعمل كتب وقصص وأفلام تحكي قصته لشد انتباه الناس لجرائمه وحل اللغز لكن هذا لم يفلح في فكها.

   

  • في بداية 2020 ومع دخول جائحة كورونا وبقاء الناس في منازلهم قام شخص أمريكي مهتم في فك الشيفرات يُدعى (David Oranchak) بالتعاون مع خبراء آخرين، أحدهم عالم رياضيات في أستراليا وهو (Sam Blake) والآخر في بلجيكا اسمه (Jarl Van Eycke). وبسبب بقائهم في بيوتهم تفرغوا لتلك الشيفرات.

  

  • ظلوا يحاولون فكها منذ بداية هذه السنة حتى تمكنوا اخيراً وبشكل رسمي من حل رموزها وتحويلها لرسالة واضحة قبل أيام.
  • هنا الرسالة مترجمة

  • في 3 ديسمبر الماضي (قبل 10 أيام) أرسلوا الرسالة المفككة لمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، فقاموا بنشر  يوم أمس أنهم على علم بجهود أولئك الأشخاص الذين نجحوا في فك رموز رسالة المجرم الذي روّع المواطنين آنذاك وهم الآن يكملون تحقيقاتهم في محاولة لكشف هوية القاتل.
اقرأ اكثر  قصة مايكي وعائلة سانو و كوروكاوا

  • الخبر بشكل مفصّل من صحيفة نيويورك تايمز من هنا