بالرغم من ان تركيا وقعت على اتفاقية مجلس أوروبا بشأن مكافحة العنف ضد المرأة
إلا أن النظام التركي كان يفشل دائما عندما يتعلق الأمر بحماية النساء فقام اردوغان بإلغاء هذه الاتفاقية، وهذا الامر لم يعجب النساء اللاتي خرجن في مظاهرات في الشوارع مطالبات بقانون لحمايتهن من العنف الا ان اصواتهن كانت غير مسموعة وبسبب التهاون بالمرأة كثرت جرائم قتل وتعنيف النساء بدون رادع

في شهر مايو عام 2018
تم العثور على جثة سولي سيت البالغة من العمر 23 عامًا بعد ان القيت من الطابق العشرين
وتبين بعد التحقيق انها سقطت من مكتب رئيس شركة يدعى اكسو وذلك بعدما امضت المساء معه ومع صديقه
تم استدعاء المدير وصديقه للتحقيق معه
الغريب انه تم اطلاق سراح المدير وصديقه دون اي اجراء قانوني ولم تأخذ القضية حقها من التحقيق بجدية
وبعد عدة جلسات محاكمة تم الحكم على ان سبب وفاة سيت هو انها انتحرت !
ولكن عائلتها واصدقائها لم يمر عليهم هذا الحكم مرور الكرام، رفضوا حكم القاضي
وخرجوا متظاهرين حيث انهم يملكون أدلة عديدة تثبت تورط المدير والمدعي العام لم يأخذها بالاعتبار
ومن بين هذه الأدلة رسالة بعثتها سيت من هاتفها لأحد اصدقائها تخبره قائلة :
لا يمكنني الخروج من هنا، الرجل مهووس بي و لن يسمح لي بالذهاب أتمنى لو لم أحضر
لم تكن هذه الرسالة الوحيدة بل كانت سيت دائمة الشكوى من مديرها
بعد حملة ومظاهرات استمرت لشهور
تمكن أصدقاؤها وعائلتها أخيرًا من طرد المدعي العام الأصلي وتعيين واحد جديد
والذي فتح على الفور قضية القتل منذ البداية،
فتم القبض على المدير وصديقه ووجهت إليهما تهمة القتل
وفي الجلسة الأولى من المحاكمة الجديدة
انكر المدير وصديقه تورطهم بالجريمة
وطالب محامي الضحية سيت بتقرير الطبيب الذي اخفاه المدعي العام وكانت الصدمة ان سيت قبل قتلها تعرضت للاغتصاب
وكان رد المتهمين على الاغتصاب ان سيت وافقت على مقابلتهم برضاها لانها كانت تبحث عن وظيفة
وبعد عدة جلسات اعترف اكسو بأنه اعتدى عليها ثم ضربها وألقى بها من ناطحة السحاب
وأخفى كل الأدلة بمساعدة صديقه لكي يبين انها انتحرت
فكان الحكم النهائي على هؤلاء المجرمين صدمة
تم الحكم على صاحب الشركة القاتل بالسجن لمدة 12 سنة
بالرغم من انه ثبت عليه عدة تهم اولهم القتل العمد والاغتصاب وإتلاف ادلة الجريمة
المضحك ان المحكمة حكمت على صديقه بالسجن لمدة 18 عاماً ووجهت له تهمة المساعدة والتحريض على القتل والاغتصاب ! اما القاتل فقط حكم عليه 12 سنة فقط !

محبين قصص الرعب والجريمة والغموض ضيفوا الحساب المميز
‏@imnizak
‏@imnizak
‏@imnizak

 

المصدر
sehamalenezi_

20 تعليق

  • ذكرتي ان سبب انتشار العنف والجريمه ضد المرأه في تركيا هو الغاء الاتفاقيه وذلك غير صحيح فالجريمه قبل وبعد الاتفاقيه موجوده ، وتركيا لها وضع خاص فالجذور اسلاميه بحته قبل علمانية اتاتورك ولكن جعلوها مسخ لاهي بالاسلاميه ولا بالعلمانيه فتحرر المرأه هناك من اهم اسباب العداء والعنف ضدها ، ونسأل الله ان يعز الاسلام والمسلمين فلاتجدين مثل هذه الجرائم في مجتمعاتنا المحافظه بكثره ، ولكن نسأل الله السلامه وان يحفظ شباب المسلمين

  • من زمان الاتراك معروفين بالعنف والخشونه بس لعبو على بعض الناس بمسلسلاتهم المليون حلقه

  • هيرين كل ةلناس وقفت ضده لانه انسان حقيقي ولم يهرب من العقاب ومع ذالك عاقبوه وبقسوى اما هذا المدير اشنع مجرم واقذر جريمة ولا يتم الحكم عليه بلعدل …اين العدل …🔥🔥🔥🔥🔥

  • هيرين حادث غير متعمد وبنفسه اعترف بالحادث ومع ذالك حكمو عليه ٢٤ سنه من عمره وهو توه مراهق قصه هيرين تكلمي عنه الله ينصر ه مظلوم

  • ويطلعون في المسلسلات.. أم الرومانسيه.. وهو خراط.. والله لو كل الناس تسافر لهاالدوله.. ماسافرت.. كفايه مايحبون العرب.. طاح حظهم

  • لازم ترجع عقوبة الإعدام للقتلة في تركيا .
    أما الجرائم ضد المرأة في كل مكان لا في تركيا فقط .

  • يلا تفضلوا يلي متعشمين بالمسلسلات التركيه و حب و افلام
    هذا واقعهم الحقيقي مافي اوسخ منه 👏🏻👏🏻

Leave a Comment