تكلمت في هذا المقال عن الاختبار الشامل للدكتوراه، خضنا في الفصل الماضي 1440 هـ تجربة “الإختبار الشامل” في قسم الدراسات الاجتماعية بجامعة الملك سعود.

وبعد إجتيازه بفضل الله، والترشح لنيل درجة الدكتوراة في التنمية أعرض لكم خلاصة تجربتي، وأرجو من الله أن يكون فيها نفع لكم.

في هذه السلسة أعرض تجربتي التي استفدت فيها ممن سبقوني لهذا الاختبار، ومن الأساتذة الكرام، وممن كتبوا عن الشامل هنا وهناك الخصها لكم وفقاً لمراحل قبل/ أثناء/ بعد.

ما هو الشامل ؟

الشامل هو متطلب أساسي في مرحلة الدكتوراة في الجامعات السعودية حسب لائحة الدراسات العليا.

هو أهم مرحلة في مسيرة طالب الدكتوراة، يقوم الطالب بتسجيل رغبته في الجلوس للإختبار بعد إنهاء ثلاثة فصول دراسية (في قسم الدراسات الاجتماعية).

اقسام الاختبار الشامل

  1. يشتمل على اختبار تحريري
  2. ومقابلة شفهية.
  • الاختبار التحريري في قسم الدراسات الاجتماعية يتضمن:
  1. المناهج والإحصاء.
  2. النظريات.
  3. التخصص الدقيق (كل اختبار في يوم يتم تحديده مسبقاً بالإتفاق مع القسم).
  • لا يتم تسجيل الرسالة إلا بعد الإجتياز.

الهدف من الاختبار

  • يهدف إلى التأكد من البناء الفكري الذي قام الطالب بتكوينه خلال دراسته، والتأكد من مهاراته الفكرية والتحليلة وقدرته على استخدام علمه في قضايا تخصصه، ومن ثم قدرته على كتابة اطروحة الدكتوراة.

كيف تجتاز هذا الاختبار

  • الجميع يدخل الاختبار محملاً بكم وافر وشامل وعميق حول ما يختبره، الآن تبقى مهمة الكتابة_الأكاديمية وأن تضع ما لديك في قالب علمي منظم ومتسلسل يعكس شخصيتك العلمية.

من يجتاز الاختبار ؟

غالباً ما يكون الإجتياز حليف الجميع، ما عدا من تغيب مثلاً، أو من لا يجيب على الأسئلة، أو يجيب خلافاً لما هو مطلوب.

الاختبار الشامل للدكتوراه

أولاً ما قبل الشامل

  • التعاون والعمل الجماعي بين الدارسين من أول فصل دراسي، وجمعهم للمادة العلمية في كل موضوع سيسهل عليهم المذاكرة لاحقاً ويحفظ وقت وجهد كل واحد منهم (مثلاً مقرر النظريات تجمع كافة النظريات الكلاسيكية بطريقة ما ويحتفظ بها الجميع وهكذا في كل مقرر).
  • عند بداية استذكارك للشامل غالباً ستكون مشتت، لاتدري من أين تبدأ، وماذا تقرأ ؟ لا تقلق الجميع هكذا.
  • ابدأ بترتيب ما تقرأه في ملخصات وملفات.
  • ضع ملف لكل محور اجمع فيه ماتراه مهم.
  • التكاليف والملخصات السابقة، أعمالك وأعمال زملائك، استفد منها في جمع مادتك العلمية
  • ركز على المعلومات والقضايا الأساسية (المفردات الأساسية) التي تعد أساس بناء كل علم والتي لابد أن تعرفها كطالب في هذا التخصص ثم انتقل للتفرعات.
  • أثناء المذاكرة لخص معلوماتك في خرائط ذهنية، الخرائط تجمل لك كل ما تعلمت وتسهل عليك تجميع معلوماتك في إطار واحد.
  • تعاون، تعاون ثم تعاون. بادر و قدم المساعدة وتأكد أن العمل الجماعي يفيدك ويفيد غيرك، وبالتعاون ستحفظ جهدك ووقتك وتعرف ماتركز عليه.
  • تبادل الأوراق العلمية الحديثة، محاضرات مفيدة، الكتابات في القضايا المعاصرة تسهل مذاكرتك.
  • اللقاءات والمذاكرة المشتركة تنشط ذاكرتك، تذكرك بما غفلت عنه، شارك فيها إن كانت تناسبك.
  • نقطة هامة جداً: لا تشتت نفسك بين الملخصات التي ستجدها تنكب عليك من كل جهة، ركز وحاول أن تختار شيء محدد وتعتمد عليه
  • خذ كفايتك من النوم، لتكون طاقتك عالية أثناء أداء الإختبار
  • تناول إفطار جيد ومتكامل ولا تدخل بمعدة فارغة ( تذكر بعض الاختبارات 4 أو 5 ساعات متواصلة).
  • ملاحظة: غالباً يضع القسم للطلاب الماء و القهوة وبعض المأكولات.

كل الشكر لـ د. هند العتيبي و د. أروى الرشيد @r1_arwa على تهيئة البيئة المناسبة للإختبار، وكل الشكر للمراقبات اللطيفات.

ثانياً. أثناء الشامل

  • إستعن بالله وثق بالله ثم بنفسك وقدراتك، وتأكد أنك ستجتاز.
  • أعرف الوقت الذي تم تخصيصه للإختبار، حتى تعرف كيف توزع الوقت على الاسئلة.
  • إقرأ الأسئلة بتمعن، ضع علامات على المطلوب.
  • غالباً ما تكون الأسئلة مركبة، ضع روؤس وكلمات سريعة (خريطة ذهنية)حول المحاور التي ستكتب عنها بجانب السؤال. هذه الطريقة ترتب أفكارك وتنظم إجابتك.
  • لا تقلق تأتي المعلومات لك عندما تبدأ في الكتابة !
  • البعض يبدأ بالسؤال الأسهل والذي يملك كم وافر من المعلومات عنه، والبعض العكس. الأمر يعود لك
  • توقع أي سؤال وكن على استعداد لمناقشة أي قضية ( يرجع ذلك لتوسع علم الاجتماع وتداخله مع غالبية المجالات ).
  • اجعل كتابتك أكاديمية بإستخدام مصطلحات تخصصك ومفاهيمه وقضاياه.
  • لا تبخل بالكتابة، أكتب كل ماتراه مناسباً وخادماً لإجابتك.
  • ابدأ بتمهيد لإجابتك، قدم لما تريد أن تكتب عنه بدراسة، بإستشهاد لمؤلف، بمدخل فلسفي أو تاريخي. ثم إبدأ بالمناقشة والتحليل، ولاتنسى أن تختم إجابتك بطريقة جيدة كأن تعرض رأيك الشخصي وتستشهد عليه، أو أن تتفق مع رأي ما، أو ..
  • اطرح أمثلة وقضايا للإستشهاد في كل ماتقدم له تحليلاً، يعد هذا مؤشراً للفهم.
  • الاستشهاد بالأرقام والإحصاءات والدراسات دليل على إطلاعك الواسع، نوع في أساليبك واستخدم ذلك.
  • استخدم العزو، أي وثق بعض معلوماتك وأنسبها لكتاب معين، لدراسة سابقة، لفيلسوف، لعالم.
  • معلوماتك توجد لدى غيرك غالباً، لكن طريقة الأداء المحك كن ذكي في الكتابة، نوع أساليبك، حلل بمهارة، فأجىء المصحح بحداثة قراءاتك، بأسلوبك في الربط بين القضايا
  • حاول أن يكون خطك واضح لا تبالغ في تصغيره لتكسب زيادة صفحات ولا تبالغ في تكبيره لتوهم المصحح بكم المعلومات لديك كن وسطاً
  • من الأفضل أن تترك سطراً فارغاً بين كل سطر والآخر، حتى ترتب كتاباتك، وتظهر بمظهر جيد، كما يتاح لك التعديل إن أردت.
  • لا تترك أي سؤال بلا إجابة.
  • أحياناً يتم تحديد عدد صفحات معينة للإجابة ( مثلاً. دفتر واحد لكل سؤال) إلتزم بذلك، لأنك هنا تختبر قدرتك على تقديم المعلومة متكاملة وموجزة.
  • إذا توترت ضع القلم جانباً. أذكر الله وتنفس بعمق.
  • لا تستهلك طاقتك في التفكير في الاختبار بعد الإنتهاء منه، وأشحن طاقتك للإختبار الذي يليه.

ثالثاً. بعد الشامل

  • بعد الإنتهاء من كافة المقررات، يعلن عن النتائج بعد أسبوعين أو ثلاثة تقريباً.
  • بعد إشعارك بالإجتياز، يتم تحديد موعد للاختبار أو المقابلة الشفهية.
  • الاختبار الشفهي هو جزء من الشامل، وهو مقابلة تتراوح مدتها من ٥ دقائق إلى نصف ساعة بحسب معايير كل قسم.
  • في قسم الدراسات الاجتماعية وبناءاً على تجربتي لم تتجاوز دقائق، تُعرف فيها عن نفسك، عن اهتماماتك وعملك، ثم عن الموضوع الذي ترغب في بحثه مستقبلاً بشكل مبسط.
  • المقابلة ودية لطيفة سريعة عدد 2 أو 3 من أساتذة القسم.

بعد هذا المشوار الطويل هنيئاً لك، تخطيت أصعب مرحلة وأصبحت قادراً على تسجيل أطروحتك للدكتوراة والبدء فيها.

مصادر.