اغلبنا تابع فلم  3096 days فشار الذي يتحدث عن قصة الفتاة النمساوية ناتاشا كامبوش التي خطفت وهي في العاشرة من عمرها، في هذا المقال تجد احداث قصتها كاملة مع الصور.

قصة فلم 3096 days فشار

  • بتاريخ 2 مارس 1998 خرجت ناتاشا كامبوش ذات العشر سنوات من منزلها بالعاصمة النمساوية فيينا متجهة الى مدرستها لكنها لم تعد.
  • جرى بحث واسع للعثور على ناتاشا لكن بدون نتيجة و أكد احد الاشخاص ، وهو طفل في الثانية عشرة من العمر ، بأنه شاهد رجل يدفع بطفلة تشبه ناتاشا إلى سيارة بيضاء…

  • وعلى ضوءه قامت الشرطة بتفتيش مئات السيارات بذات الوصف، من بينهم سيارة يملكه رجل يدعى “وولفغانغ بريكلوبيل” الذي قام بخطفها لكن دون الوصول إلى أي أثر لناتاشا.
  • الذي زاد من قلق السلطات النمساوية هو تأكدها انه كانت بحوزة ناتاشا جواز سفرها لحظة اختفاءها، وذلك بسبب مشاركتها قبل عدة أيام في رحلة…مدرسية إلى هنغاريا مما جعل عملية البحث عنها صعبا ومعقدا للغاية، مع ورود احتمال اختطافها إلى الدول المجاورة لأجل ممارسة إباحة الأطفال أو لسرقة الأعضاء ووجهت أصابع الاتهام لأي شخص مشكوك في أمره مثل قاتل متسلسل فرنسي هارب ولم تستبعد والدة ناتاشا من الشبهات فقد وجهت اليها الشكوك…
    بإحتمال تعاونها في التخطيط لجريمة الاختطاف هذه بسبب الخلافات العائلية المتكررة والناتجة من تفكك أسرتها.
ربما يهمك  قصة ارطغرل بن سليمان

ما هو اسم الرجل الذي خطف ناتاشا ؟

أُختطفت ناتاشا من قبل رجل يدعى وولفغانغ بريكلوبيل وكان عمره 36 عام وقت تنفيذ جريمته ويعمل مهندس كمبيوتر.

خطط وولفغانج لجريمته تلك منذ وقت طويل وبعد إتمامها قام باحتجاز ناتاشا في قبو بناه خصيصا لها ويقع تحت كراج منزله مدخله مخفي خلف دولاب مساحته ضيقة جداً، وعازل للصوت، ولا يحتوي على أية نوافذ.

  • في بداية الستة الأشهر الأولى من اختطافها لم يكن مسموحا لها إطلاقا من مغادرة القبو مما أجبرت الشرطة بعد تفتيش واسع ومضني على الإعلان عن فشلها في إيجاد أية خيوط تدلهم على مصير ناتاشا وتوقف البحث عنها.
  • في ظهر 23 أغسطس من عام 2006 وبعد مرور ثمانية سنوات على اختفاء ناتاشا الشابة التي أصبحت في الثامنة عشرة من العمر ، أمر وولفغانج ناتاشا بتنظيف سيارته ال بي أم دبليو بحديقة المنزل بينما كان يراقبها عن قرب وكانت ناتاشا تنظف بواسطة المكنسة الكهربائية عندما رن هاتف وولفغانج النقال…

  • تحدث قليلا لكنه لم يستطع السماع جيدا بسبب ارتفاع صوت المكنسة الكهربائية فدخل الى المنزل لكي يتمكن من السماع بوضوح ، تنبهت ناتاشا بانشغال مختطفها في حديث عميق مع المتصل فوجدت الفرصة الذهبية للهروب.
ربما يهمك  الضحية نيكول براون سيمبسون

 

  • عادت ناتاشا بذاكرتها عندما كان وولفغانج يضربها بشدة حتى تعجز أحياناً عن المشي ثم يأخذ صور لها وعندما كان يهددها لكي لا تفكر في الهروب ويخيفها بأن المنزل مفخخ بالمتفجرات وانه يحمل مسدس وسوف يقتلها وسائر الجيران إن فكرت في الهرب، وبلمحة البصر ألقت ناتاشا بالمكنسة الكهربائية وفرَت هاربا عبر الحديقة إلى خارج المنزل ولمحت بعض المشاة وترجتهم بالاتصال بالشرطة محاولة مع سرعة نبضات قلبها بالكشف عن هويتها لكنهم لم يعثروا على أي اهتمام لها فهرعت مسرعة إلى نافذة لمنزل امرأة عجوز في 71 من العمر وأبلغتها عن هويتها وقامت العجوز بالاتصال بالشرطة التي حضرت سريعاً إلى الموقع لاستلامها وهي غير مصدقة.

  • بدت ناتاشا هزيلة وخائفة لكن بصحة جيدة وتم التأكد عن هويتها من خلال علامة في جسدها ولاحقا من جواز سفرها المفقود في القبو الذي سجنت فيه وأيضا من فحوصات DNA التي أجريت لها.
  • فور أن تأكد وولفغانج بحقيقة هروب ناتاشا توجه مباشرة إلى محطة للقطار بالمنطقة المجاورة ورمى بنفسه منتحرا أمام عجلات القطار السريع قامت السلطات المختصة في النمسا بعزل ناتاشا عن والديها المنفصلين بعد أن رفضت مقابلتهما مباشرة بعد هروبها،
  • ووُضعت من قبل السلطات تحت رعاية طبيب نفسي متخصص للإشراف على علاجها النفسي، وعلى تأهيلها للتأقلم مع حياتها الجديدة.
ربما يهمك  ما معنى قوله تعالى " أرأيت الذي يكذب بالدين "

ختاماً…..

من الطبيعي أن تستقبل ناتاشا مئات العروض من أجل إجراء مختلف المقابلات الصحفية والتليفزيونية وبأسعار خيالية، لكنها رفضتها جميعهم وذلك بسبب عدم جاهزيتها لكنها وافقت في النهاية على إجراء مقابلة تليفزيونية مجانية واحدة بإحدى القنوات المحلية بشرط أن يتم التبرع بالمبلغ المرصود إلى النساء والأطفال ضحايا لجرائم مشابهة بأفريقيا والمكسيك عن طريق دعم البرامج الخاصة لتأهيلهن ومساعدتهن في مواجهة الحياة.

وقد تم حصد مئات الألوف من الدولارات بعد أن تم بيع المقابلة إلى 120 دولة، كما أعلنت ناتاشا بأنها لا تأخذ صوراً تذكارية أو توقع على الأوتوجرافات لأنها ليست بالسوبر ستار.

مصادر.