وكانت تصرف وتساعد شقيقاتها واقربائها
من بينهم كان ابن خالتها كان يطلب منها المال دائماً وكانت تعطيه وتساعده
كلما احتاج ويوم عن يوم يزداد طمعه بها وتعطيه ولم تبخل عليه
إلى ان قررت سورية عدم اعطائه المال لانه اعتمد عليها
كلياً وفي يوم من الأيام كعادته طلب منها المال ولكنها في هذه المرة رفضت
فسولت له نفسه ان يتفق مع صديقه
ويسرق ابنه خالته وفي ليلة من الليالي كانت سورية وصديقتها في المنزل بينما زوجها كان في الكويت
دخل ابن خالتها وصديقه وقيدها هي وصديقتها وسرق منها جميع مجوهراتها واموالها ولم يكتفي بذلك قام بطعنها هي وصديقتها حتى الموت ومن ثم اشعل النار واحرق الشقة ولاذ في الفرار
وترك جثة بنت خالته التي لم تبخل عليه يوماً تتحرق وسط النيران
وخلال فترة قصيرة تم القبض عليه وعلى صديقه
وحكموا عليهم بالأعدام وتم اعدامهم بنفس المكان وبنفس الطريقة التي احرقت بها سوريه……انتهت

محبين قصص الرعب والجريمة والغموض ضيفوا الحساب المميز
‏@imnizak
‏@imnizak
‏@imnizak

 

المصدر
sehamalenezi_

19 تعليق

Leave a Comment