تكلمنا في هذا المقال عن نسب بني خالد حيث يضم المقال سلسلة كشف خرافات أشاعها البعض عن تاريخ قبيلة بني خالد ونسبها.

  • نسبوا بطن المهاشير إلى جبلٍ في جنوب الجزيرة العربية سموه (جبل مهشور) والواقع أن هذا من الكذب والعبث فليس في جزيرة العرب جبلاً اسمه (مهشور)، والصحيح الذي دل عليه الدليل أن بطن المهاشير وبطن آل حميد هما من فرع خالدي، اسمه (القرشة) ذكره ابن فضل الله العُمري (ت ٧٤٩هـ) في كتابه “مسالك الأبصار”، وأما القرشة الخوالد أهل الجوف فهم من الجبور.
    وللفائدة اللغوية فقد ذكر في معاجم اللغة أن الجمل المهشور هو محترق الرئة.

 

  • ربطوا بني خالد ببيشة التي في غرب جزيرة العرب؛ وهذا كذب محض فبيشة التي استوطنها بني خالد بعد مقدمهم من نجد هي بيشة شرق جزيرة العرب بالقرب من يبرين وقد اندثرت منذ القرن العاشر الهجري؛ فبالتالي لا علاقة نسبية بين بني خالد بيشة الذين هم فرع من قبيلة بلحارث (وعلى ذلك وثائق متقدمة) وقبيلة بني خالد في شرق جزيرة العرب ونجد.
ربما يهمك  هل ابن سينا ملحد ؟

 

  • لا علاقة نسبية بين بني جبر حكام شرق جزيرة العرب من سنة ٨٤٠هـ إلى سنة ٩٣٢هـ؛ وبين بطن الجبور أحد أكبر بطون بني خالد؛ فبين أيدينا عشرات النصوص التاريخية والقصائد القديمة التي قيلت في بني جبر لا تذكر أي إشارة ولو واحدة تربطهم ببني خالد.

 

  • قالوا أن هناك قبيلة مستقرة في شرق جزيرة العرب اسمها (بني خالد) قبل مقدم قبيلة بني خالد المشهورة من نجد؛ وهذا وهم فاضح لا دليل عليه مطلقاً.

 

  • جعل الواهمون قبيلة بني خالد من ذرية الصحابي خالد بن الوليد المخزومي القرشي، وعندما تفاجأ بعضهم بالنصوص القديمة الدامغة التي تنص على انقراض عقبه؛ فروا البوصلة فقالوا هم من بني مخزوم مطلقاً، فإذا قلنا لهم أين الدليل أبرزوا الأدلة المكذوبة والمصنوعة التي أوهى من بيت العنكبوت.

 

  • الواقع أن قبيلة بني خالد حقيقة تاريخية شاهدة ومعاصرة؛ وخالد بن الوليد رضي الله عنه وبني مخزوم من قريش حقيقة تاريخية ثابتة؛ ولا رابط بين الحقيقتين إلا أماني واهمٌ حالم، أو أدلة مكذوبة مصنوعة ..
ربما يهمك  قصة الزير السالم الحقيقية و اهم صفات اليمامة بنت كليب

 

  • معلومة أن بني خالد قدموا لشرق جزيرة العرب لأول مرة قادمين من الشام برفقة القوات العثمانية التي استولت على الأحساء سنة ٩٥٧هـ؛ هي معلومة مرسلة غير صحيحة أول من قال بها خالد الفرج (ت١٣٧٤هـ) في كتابه الخبر والعيان؛ ونقلها عنه ابن عبدالقادر الأحسائي(١٣٩٠هـ) بدون عزو في كتابه تحفة المستفيد، وكلاهما متأخر ولم يعزو لمصدر متقدم؛ بل أن الوثائق المحلية وبعض المخطوطات المحلية أيضاً تنص على وجود بني خالد كقبيلةً بدوية في الأحساء والقطيف؛ فمن تلك الوثائق وثيقة فارسية مؤرخة في سنة ٩٤١هـ ترجمها ونشرها الدكتور عبداللطيف الحميدان في كتابه “إمارة آل شبيب ”
    تنص على ان الصراع الدموي العنيف بين قبيلة بني خالد وبين آخر حكام بني جبر المدعو عضيب أو قضيب بن زامل بن هلال بن زامل، وكان يقود الصراع معهم من بني خالد بطن آل صبيح، وعضيب أو قضيب كان في الأحساء فأجلاه آل شبيب إلى القطيف بعد استيلائهم على الأحساء سنة ٩٣٢هـ، وقد كانت القطيف آنذاك تحت احتلال البرتغاليين وكان يحكمها مباشرةً الهرموزيين باسم البرتغاليين ..
ربما يهمك  من هو جيمس سبيدر وماهي أفلامه والعروض التلفزيونية؟

مصادر.