يساعدك هذا المقال للحصول على معلومات عن الخيل ومراحل حياتها مع صور لأنواع الخيول.

  • نبدأ السلسلة

يبلغ ذكر الحصان عند عمر 15 شهرًا

ومدة الحمل الطبيعية هي حوالي 11 شهرًا وقد تزيد أو تنقص 20 أو 30 يومًا

ويقدر عمر الخيل عن طريق لون الأسنان وشكلها ويصل عمر الحصان إلى 30 سنة .

  • الشجاعة والذكاء والوفاء عند الخيول

يتمتع الحصان العربي الأصيل بذاكرة حادة

وفي المعارك يتذكر الجهة التي أتى منها حتى لو أصيب بجروح بالغة ، ويعرف الإشارات الصادرة من فارسه ويتجاوب معها ..

والحصان العربي يعرف وقع قدمي صاحبه دون أن يراه فيصهل له ويحمحم معبرًا عن الفرح والتحية له.

  • الخيول العربية وفية لأصحابها فتقبل عليهم إذا نادوها ، والجواد العربي يقوم بدور الحارس الأمين لفارسه فيظل يقظًا منتبها لكل حركة وإذا رأى قادمًا أخذ يضرب بحافره ليوقظ صاحبه .. و روى د. خوري في (الخيل وفرسانها) ” شاهدت فرسًا لأعرابي كان يتركها مطلقه وينام ، فتأخذ بالدوران حوله ..

  • وتحميه كفارس أمين ، ولما كان البعض يجرب أن يدنو منه تهجم عليه بكل حده .. وشاهدت فرسًا أخرى تجثو على يديها عندما يكلمها فارسها بهذه العبارة : أخٍ ، أخٍ .
    ويقول كمال ” والخيل العربي معروف عبر التاريخ بأنه يحمل صاحبه بعد المعركة إلى منزله ولو كان بعيدًا ، وفي بعض الأحيان يحمل صاحبه المقتول إلى منزله ..

  • وكان يُعرف أن صاحب الفرس قد قتل في معركة إذا عاد الفرس إلى الديار بدون صاحبه ، لأنه من المستحيل أن يترك الفرس صاحبه ، وهذه الصفات غير معروفة في باقي الخيول الأخرى ” وتمتاز الخيل بشدة الكر والفر وتشترك مع فرسانها في قتل الأعداء وتصبر على مصائب المعارك ..

  • طباع الخيل

الخيول العربية ذكية وطيبة الخلق
وهي لا تعرف المعاملة القاسية
ومن طبع الفرس ، الزهو والخيلاء بنفسه
والسرور والمحبة لصاحبة ..
يقول الجاحظ : ” إن الفرس من طبعه الزهو في المشي وهو يعرف سائسه ويعجبه راكبه وهو ايضًا غيور ويعرف المصيبة ”

  • ومن الخيل ما يعرف صاحبه ولا يمكن غيره من الركوب عليه وهذا من كرم أخلاقه لذا تقول العرب ” الخيل أعلم بفرسانها”
    والحصان العربي يعرف صاحبه ولو بعد حين
    وهو يصهل إذا رأى شيئًا غريبًا ، وإذا وقع صاحبه على الأرض حنا عليه.

  • مصادر السلسلة

– الخيل معقود في نواصيها الخير، لـ / سند بن مطلق السبيعي.

– أوصاف الخيل العربية، لـ أ / أمير بشير.

مصادر.