ما إن ترا صورته حتى ستعتقد بأنه ممثل مشهور او عارض أزياء
بطل قصتنا اليوم هو يا ماجي ينتمي لعائلة فقيرة
توفي والده بسبب تليف الكبد حيث كان المعيل للعائلة
بعد وفاة والده، وعند بلوغه سن السادسة عشر اضطر ياماجي أن يترك الثانوية
ويعمل في متجر لبيع الصحف،
وبسبب تراكم الديون على والدته البالغة من العمر خمسون عاماً
ومصاريف الاجار والمياه
في سنة 2000
قتل والدته بمضرب بيسبول
هرب وبعد يومين
سلم نفسه للشرطة
واثناء التحقيق قال بأن دوافعه هو ديون والدته
و المكالمات الهاتفية الصامتة من والدته للمرأة التي وقع في حبها, ولأنه كان صغيرا تم اطلاق سراحه في 2003

في سنة 2005 دخل بشقة امرأة تبلغ من العمر 27 سنة
اغتصبها ثم قتلها هي وشقيقتها البالغة من العمر 19 عاماً ثم اشعل النار في شقتهما وهرب
تم القبض على ياماجي واعترف بأنه لا يعرف الضحيتين
وعندما سأله المحقق عن دوافعه قال :
لم استطع ان انسى الشعور عندما قتلت والدتي
وأردت أن أرى دماء بشرية !

استمرت محاكمته لعام وبالنهاية تم الحكم عليه بالإعدام
واعدم شنقا في يوم 28 يوليو عام 2009
ويعتبر أصغر قاتل يعدم في اليابان،
كما و تعتبر اليابان من أوائل الدول التي تطبق حكم الإعدام…

محبين قصص الرعب والجريمة والغموض ضيفوا الحساب المميز
‏@imnizak
‏@imnizak
‏@imnizak

 

المصدر
sehamalenezi_

19 تعليق

Leave a Comment