قدمنا خلال هذا المقال شرح وافي عن اسباب المنع من الصرف لنتابع التفاصيل

  • درسنا الممتع اليوم مع الدكتور: بلال السامرائي الدرس ١٤: تابع الممنوع من الصرف.
  • من اسباب المنع من الصرف :
  1.  العَلَميّة.
  2. الوصفية.
    هذان السببان وحدهما لايكفيان ليمنع الاسم من الصرف بل يجب أن تنضم لهما أسباب أخرى.
  • فقولنا: جاء زيدٌ.
    زيدٌ: اسم علم ولكنه مصروف(مُنوّن)
    لعدم انضمام سبب اخر للعَلَمية يمنعه من الصرف.

أولاً: العَلَمية. الأسباب(العلل) التي يجب أن تنضم للعلمية ليكون ممنوعا من الصرف:

  •  العلمية مع التأنيث:
    اقتران العلمية مع التأنيث يمنع الاسم من الصرف مثل: فاطمة، حمزة.
    فاطمة: منعت من الصرف لوجود علتين: العلمية والتأنيث.

الإعراب:

يرفع الممنوع من الصرف بالضمة ويجر وينصب بالفتحة.
مثل: سلمتُ على فاطمةَ.
فاطمةَ: اسم مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف.

  •  العَلَمية مع العُجمَة:
    هناك أسماء أعجمية في أصلها ونُقلت إلى العربية لكنها لم تمتزج امتزاجاً كاملاً باللغة العربية فمنعت من الصرف. اشترط العلماء لهذه الأسماء:
  1. أن تزيد عن ٣ أحرف.
  2.  تكون علماً في لغتها الأم.
    مثل: يعقوب، إدريس.

    في حال الرفع: إدريسُ نبي الله.
    في حال النصب: رأيتُ إدريسَ.
    في حال الجر: سلمت على إدريسَ.

وكقوله تعالى: (إنّ إبراهيمَ كان أمةً).
لم يقل: إبراهيماً لأنه ممنوع من الصرف..

  •  العَلمية مع التركيب:

أسماء في أصلها مركبة من اسمين وهي أنواع منها:

  1.  تركيب إسنادي: من فعل وفاعل.
  2. تركيب مزجي: مثل معدُ يكرب، بعلبك.
    التركيب أورث تغييرا في الإعراب فمنع من الصرف.
  • العَلَمية مع زيادة ألف ونون:
    أسماء أطلقت أعلاما فيها زيادة ألف ونون منعتها من الصرف مثل: مروان.
    يقول علماء معاني النحو: الألف والنون زائدة في الاسم فأصل مروان: مَرْوٌ، عثمان: عَثْمٌ
    ووردت في القرآن: سليمان، رمضان
    (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن)
  •  العَلَمية مع وزن الفعل: هناك أسماء في العربية أطلقت على أشخاص وجاءت على وزن الأفعال فأورثها ذلك المنع من الصرف. مثل: أحمدُ، تَدمرُ، تَغلِبُ، تشكرُ.
  •  العَلَمية مع العدل: العدل: أسماء عُدلت من أصلها إلى فرع مثل: عُمَر أصلها : عامر.

صيغة (عُمر) تدل على المبالغة والتوكيد.
عامر: اسم فاعل فلما نقل إلى وزن (عمر)
دلّ على أنه كثير الإعمار.

ومثلها: زُحَلْ، هُبَلْ، قُزح.

وفي الختام أوصى الدكتور وفقه الله بقراءة هذه الكتب للاستزادة:

  • التطبيق النحوي. عبده الراجحي
  •  جامع الدروس العربية. مصطفى الغلاييني

رحم الله علماءنا وشيوخنا ومعلمينا وكل من له فضل علينا.

وهناك تركيب آخر سقط سهوا
وهو التركيب الإضافي مثل: عبدالله.

 

مصادر

 

 

ربما يهمك  كيف اختار احد معاهد اللغة في بريطانيا مع اهم النصائح للسفر