الإعلانات

تجدون في هذا المقال معلومات عن أشه 38 مادة كيميائية خطيرة على وجه الأرض

اشهر 38 مادة كيميائية خطيرة

مادة كيميائية خطيرة

1- ثالث فلوريد الكلور “ClF3”

أسماه النازيين سابستانس ان ينفجر بمجرد ملامسته للهواء ويقتل كل من يستنشقه فوراً يتبخر عند 2400 درجة مئوية حيث أنه وبأقل من هذه الحرارة يمكنه صهر لتر من الأسمنت المخلوط بالوحل ويعد مؤكسد قوي جداً أقوى من الأوكسجين حتى

2- أزيد الرصاص “Pb(N3)2″

أكثر مادة قابلة للإنفجار على الإطلاق لدرجة أنها تنفجر لوحدها دون أي مؤثرات فقد وضعها العلماء في غرفة مظلمة هادئة لا حركة فيها ورغم كل ذلك انفجرت

3- ثنائي الليساديوم “CH3CdCH3”

المادة الأكثر سمية في هذا الكوكب حيث أن واحد على مليون من الغرام تعد كمية كافية لقتل إنسان بالغ سواءً خلطت بالماء أو احتك بها وأن حاولت تحريك المادة فستنفجر فوراً

4- بولونيوم 210 “Po-210”

يهاجم البولونيوم 210 الخلايا الحية والحمض النووي “DNA” بشكل مباشر وهو معروف بكونه “سم مثالي” إذ أن كمية ضئيلة منه يمكن أن تكون فتاكة ومن الصعب أن يتم اكتشافه في الجسم بمجرد ابتلاعه ويتسبب في وفاة الضحية بالتسمم الإشعاعي خلال شهر من تعرضه له

5- حمض فلوريد الانتيمونيك “H2FsbF5”

أقوى مذيب وآكل للمواد في العالم وهو أخطر حمض تم تصنيعه حتى يومنا هذا فهو أقوى بـ 10 ملايين مرة من حمض الكبريتيك ولايخزن إلا في إناء من التيفال وذلك بسبب أن التيفال يحتوي على أقوى رابطة في الكيمياء العضوية C-F وأيضاً لأن الحمض يأكل الزجاج بسهولة

6- البوتولينيوم

أكثر السموم خطراً التي يعرفها البشر اليوم هو النوع C من Botulinum toxin حيث يكفي 100 نانوجرام منه لقتل إنسان بالغ ويكفي 1 كيلوجرام منه لإبادة كل الجنس البشري العجيب أن ملايين الناس يستعملون النوع B من هذا السم تحت مسمى البوتوكس لشل عضلات الوجه لإخفاء تجاعيد تقدم السن

7- ثيو أسيتون “C3H6S”

المركب صاحب أقوى رائحة بين المركبات في العالم حيث أنه يمكنك أن تشم رائحة قطرة من هذا المركب وأنت على بعد 500 متر ويذكر أنه في عام 1989 حدث تسرب غير مقصود لهذا المركب من أحد المعامل وبسبب هذا التسرب تم اخلاء سكان مدينة فرايبورغ في ألمانيا إلى أن تحل المشكلة

8- الإستركنين “C21H22N2O2”

تستخدم مادة الاستركنين عادة كمبيد للقوارض والطيور وذكر أن هذه المادة قتلت العديد من الشخصيات التاريخية مثل الإسكندر الأكبر وروبرت جونسون ومصدر هذه المادة من شجرة إسطركن الجوز المقيء

9- الديجوكسين “C41H64O14”

تستخرج هذه المادة من نبات قفاز الثعلب وتستخدم لعلاج أمراض القلب عند استخدامها بكميات مناسبة فإنها تُحسن إلى حد كبير كفاءة القلب ويقال أن الممرض تشارلز كولين الذي كان يُلقب بـ”ملاك الموت” كان يستخدم هذه المادة لقتل ضحاياه حيث قتل أكثر من 40 شخص

10- الزرنيخ “As”

الزرنيخ عنصر شديدة السُمية استخدم في عمل الدهانات خلال العصر الفيكتوري ويعتقد أن سم الزرنيخ هو السبب في جنون ملك بريطانيا العظمى جورج الثالث ويقال بأن هذه المادة أيضاً تسببت في وفاة نابليون بونابرت

11- العامل البرتقالي “C24H27Cl5O6”

يستعمل كمبيد أعشاب ونازع ورق الشجر كان يستخدمه الجيش الأميركي أثناء حرب فيتنام كجزء من برنامج الحرب السامة عام 1961 – 1971 وتسببت هذه المادة في عمل تشوهات سيئة للأطفال قبل ولادتهم

12- “Batrachotoxin “C31H42N2O6

يتم استخراج هذا المادة من جلد الضفادع وقد كانت القبائل التي تعيش في الغابات تستخدمها في السهام السامة ومن المثير للاهتمام أن هذه المادة لا تنتجها الضفادع مباشرة إذ إنها نتيجة هضم الضفادع لخنافس Melyrid التي يتم أكلها

13- سيانيد الصوديوم “NaCN”

تستخدم هذه المادة غالباً باعتبارها متفاعلة صناعياً والتعرض لهذه المادة الكيميائية من الممكن أن يؤدي ذلك إلى الوفاة في غضون ثوانِ

14- الريسين

هو واحد من أسرع السموم التي تم اكتشافها ويمكن أن يفتك بالفرد في حال تم استنشاقه أو ابتلاعه والكمية الضئيلة من ذلك السم يمكن أن تقتل شخصا بالغا كونها تهاجم بروتينات الجسم بشكل مباشر وتمنعها من إنتاج المواد الضرورية التي تحتاج إليها خلايا الجسم لتعمل بشكل سليم

15- بيروكسيد الهيدروجين “H2O2”

يمكن العثور على هذه المادة داخل مطهرات الجروح وهي توجد بتركيزات حوالي 3-6 في المئة تستخدم أيضاً كوقود للصواريخ هذه المادة الكيميائية المنزلية متقلبة للغاية حيث تم استخدامها في هجمات لندن والتي أسفرت عن مقتل 52 شخص في عام 2005

16- جلايكول الإيثيلين “C₂H₄(OH)₂”

تستخدم كمادة مانعة للتجمد إلا أنها من الممكن أن تكون خطيرة إذ أن مذاقها الجيد من الممكن أن يجعل الأطفال أو الحيوانات يتناولوها عن طريق الخطأ وفي حال دخلت المادة إلى الجسم فإنها تتسبب في إيقاف عمل الأجهزة الحيوية وتؤدي إلى الوفاة خلال 72 ساعة

17- النيكوتين “C10H14N2”

التبغ هو عضو من أسرة الباذنجان من النباتات وهو الاسم الذي سيعرفه الكثيرون منا فوراً حيث تُصنع السجائر من أوراقه المجففة والتي تحتوي على النيكوتين تشير الإحصائيات إلى أن التعرض لحوالي 30-60 ملغ من النيكوتين يمكن أن يسبب الوفاة في غضون ساعات

18- الزئبق “Hg”

الزئبق عنصر سائل في درجة حرارة الغرفة يتبخر بسهولة وبالتالي يتم استنشاقه لكن ما يدعو للقلق هو أنه يمكن استيعابه مباشرة من خلال الجلد وعن التعرض له بكميات كبير يصاب الشخص بتسمم الزئبق والذي من نتائجه هو الخرف

19- VX

عامل عصبي سائل لارائحة له ولا طعم معروف أنه مدمر بشكل لايصدق للجهاز العصبي المركزي في الجسم حيث أنه يقتل الإنسان خلال ملامسة الجلد تُعد أكثر العوامل العصبية السامة التي تم تصنيعها من قبل الإنسان وبالتالي تم حظره “كسلاح كيميائي” بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية لعام 1993

20- تراي نيترو تولوين “TNT”

استخدم أول مرة كصبغة لون قوية في عام 1863 ولأنه لاينفجر بشكل تلقائي ويسهل التعامل معه دون خطورة لاينفجر إلا عند اصطدامه بقوة شديدة لم يتم اكتشاف خواصه المتفجرة إلا بعد 30 عاما كاملة من تركيبها تتمتع باستقرار كبير في حالتها الطبيعية

21- داي ميثيل الزئبق “Hg(CH3)2”

ظهرت مخاطر هذه المادة في عام 1996 عندما تسربت قطرتين من المادة الكيميائية لكارين فيتيرهان عن طريق الخطأ على قفازها أثناء عملها في المختبر ظهرت عليها بعد شهر علامات ضعف الإدراك وصعوبة التفكير وبعد خمسة أشهر فقط ماتت بسببها

22- كلوريد السيانوجين “NCCl”

هي مادة عديمة اللون شديدة التطاير وشديدة السمية أيضًا تتمثل خطورة المادة في كونها تؤثر بشكل فعال على قدرة الجسم في استخدام الأوكسجين حيث تُثبط من أداء بعض أعضاء الأجهزة الحساسة بالجسم مثل الدماغ القلب والأوعية الدموية والرئتين

23- بارا فينيلين دي أمين “PPD”

مادة كيميائية سامة توجد في الكثير من صبغات الشعر الطبيعية توجد في صبغات الأنسجة ومستحضرات التجميل وأحبار التصوير وفي المواد الكيميائية المستخدمة في تحميض الصور وهي مسؤولة عن ردود فعل شديدة وأحيانا مميتة كما أنها قد ترتبط بسرطان الثدي والرحم والمثانة

24- طاريات الليثيوم

يجب أن نضع البطاريات في عين الاعتبار وبشكل خاص بطاريات الليثيوم فعندما يبتلعها الأطفال تتسبب في حروق خطيرة خلال ساعتين فقط من ابتلاعها قد يتطور ذلك إلى ثقب في المريء وقد يمتد الحرق إلى القصبة الهوائية أو الشريان الأبهر مات أكثر من 40 طفلاً بسببها

25- أول أكسيد الكربون “CO”

غاز سام للغاية ينتج عن الاحتراق غير الكامل للوقود العضوي يستطيع التأثير بشدة في قدرة الدم على حمل الأكسجين عن طريق الارتباط بالهيموغلوبين عند التعرض لبيئة بها تركيز CO بنسبة 1.28٪ فإن الضحية تفقد الوعي بعد 2-3 أنفاس وتموت بعد 3 دقائق

26- الأسبستوس

مجموعة من 6 معادن طبيعية من السيليكات يسبب الأسبستوس ورم المتوسطة وهو نوع نادر وقاتل من سرطان القفص الصدري أو الجهاز الهضمي وقد لا يتم التعرف على هذه الأمراض إلا بعد مرور سنوات من استنشاق ألياف الأسبستوس

27- غاز السارين “C4H10FO2P”

لا لون ولا رائحة له صُنعه النازيين سنة 1938 تكمن خطورته في حدوث اضطراب في ضغط الدم وضيق التنفس واضطرابات في معدل ضربات القلب في حال التعرض لجرعات منخفضة وعند التعرض لكميات عالية فإنه سيؤدي إلى الشلل وفشل في الجهاز التنفسي وقد تصل إلى الوفاة

28- آر دي إكس “RDX”

يمتلك مركب آر دي إكس قوة تدميرية وانفجارية أكبر من متفجر TNT ويشاع استخدامه في عمليات الهدم بالتفجير حول العالم ويمثل المركب 91% من متفجر آخر سيء السمعة للغاية “سي فور” C4 وتعد السي فور مادة شديدة الانفجار ذات قدرة واسعة على تدمير الدروع

29- البروم “Br”

مادة تسبب تآكلًا للأنسجة البشرية في حالة سائلة وتهيج أبخرته العينين والحلق ، وهي سامة جدًا عند الاستنشاق البروم العضوي يمكن أن يتسبب في تلف الأعضاء كالكبد والكلى والرئتين بعض أشكال البروم العضوي يمكن أن تسبب السرطان

30- 2,4-دي نيترو فينول “DNP”

من ضمن المواد القاتلة والمميتة وليست الخطرة فقط تدخل في تركيبة كثير من الحبوب التي تروج لحرق الدهون خاصة الغير مصرّح لها ومجهولة المصدر استخدمها الاتحاد السوفيتي من قبل للتغلب على برودة الجو القارسة أثناء الحرب

31- الاكريلونتريل “C3H3N”

مادة شديدة السمية ونافذة من ناحية اللمس حيث تسبب تهتك بالجلد واستنشاق انبعاثاتها يسبب الوفاة تسبب السرطان بمجرد دخول جزيء منه للجسم ومكافحة الإصابة به مكلف جداً وتكمن خطورتها أيضاً في انتاج أحد أشهر الغازات الفتاكة وهو غاز السيانيد”HCN”

32- الرصاص “Pb”

استخدام في العديد من الأمور وهو شائع في المباني ولكن مؤخرًا لوحظ مدى سميتها فالجرعات العالية منه قاتلة ويصيب البشر بأعراض القيء والضعف وحتى الغيبوبة وعند التعرض لها على المدى الطويل قد يصيبك بتسمم الرصاص وهو خطير جدا للنساء الحوامل والأطفال الصغار

33- النابالم “Napalm”

مادة حارقة شديدة الإنصهار تنفجر محدثة انتشار كبير يضرب كل ما حولها من أهداف وتصل درجة حرارتها إلى 4000 درجة مئوية تنصهر على أثرها الحجارة وكل ما يحيط بها وإذا لامست جسم الإنسان وهي مشتعلة تؤدي إلى حروق وتمزقات جلدية كما أنها تسبب الموت من جراء الحروق والاختناق

34- بيروكسيد الأسيتون “C9H18O6 “TATP

إن جرامات قليلة من هذا المركب كفيلة باقتلاع أصابع أي شخص لا يتعامل معه بالحذر الكافي وتقدر انفجارات مركب TATP بـ 80% من قوة انفجارات TNT لكن ما يميزه هو أنه سهل التركيب ورخيص التحضير للغاية للأسف

35- غاز الخردل “C4H8Cl2S”

من الغازات السامّة عند استنشاقه أو ابتلاعه أو ملامسته للجلد أو العينين تم تطوير هذا الغاز عام 1916 لصالح الجيش الألماني ويسبب حروق بالغة للجلد والعينين والرئتين ويبقى فترة طويلة في مكان إطلاقه كما أنه يلتصق بالملابس والمعدات لعدة أيام ويصيب كل من يلامسها

36- العميل 15 “C21H23NO3”

هو من غازات الأعصاب القوّية جداً فكِمية صغيرة من هذا الغاز ستسبب عجزاً كاملاً عند استنشاقه أو ملامسته للجلد أو ابتلاعه حيث تبدأ الأعراض بعد ساعة من دخوله الجسم بارتباك ثم رجفة ثم ذهول ثم هلوسة يليها غيبوبة

37- غاز الكلور “Cl”

من الغازات التي قلّ استخدامها لكثرة الغازات الأخرى وتوفرها ولكنه أيضاً من أسهل الأنواع من حيث إمكانية الحصول عليه خاصة أن له استخدامات أخرى كتحلية المياه يسبب الغاز عند استنشاقه الاختناق ثم الموت

38- رباعي نترات خماسي ايريثريتول “PETN”

واحد من أشد وأقوى المتفجرات عالية القوة المعروفة حتى الآن حضّر البيتين لأول مرة الكيميائي الألماني برنارد تولينز عام 1891 كذلك يستخدم البيتين كأداة تفجير Exploding-bridgewire Detonators بالقنابل النووية الأضخم والأشد تدميرًا

 

مصادر