الإعلانات

قضية من أشهر القضايا في تاريخ فرنسا قصة بولين بيكارد طفلة اختفت مرة واحدة لكنهم وجدوها مرتين !! و لم يزل لغز قتلها و القاتل مجهولين حتى يومنا هذا.

قصة بولين بيكارد

قصة بولين بيكارد

تدور الاحداث في منطقة ريفية هادئة تسمى بريست، في مدينة بريتاني ، غرب فرنسا.

يعيش (فرانسوا بيكارد ) برفقة زوجته و أبنائهم التسعة في مزرعتهم في بلدة هادئة و مسالمة نادراً ما يحصل فيها اي جريمة.

قصة بولين بيكارد اشهر قصة اختفاء في فرنسا

يوم 6 ابريل, 1922 كان الاطفال يلعبون بانتظار ان تنتهي امهم من تحضير العشاء،
عند موعد العشاء عاد الاطفال جميعاً الى المنزل عدا الطفلة ( بولين ) التي كان عمرها اقل من سنتين.

تم ابلاغ الشرطة و بدأت عمليات البحث بمساعدة اهل القرية لكن بدا و كأن ( بولين ) اختفت دون اي اثر.

استمرت عمليات البحث على امل ايجاد الطفلة على قيد الحياة و لكن يبدو ان الارض انشقت و ابتلعتها وبعد مرور اسابيع ظهرت تقارير عن طفلة وجدوها تائهة في بلدة ( شيربورج ) و هي بلدة تبعد عن بلدة ( بولين ) 300 ميلاً.

ذكرت التقارير ان الطفلة تطابق مواصفات (بولين )

تم ارسال صورة الطفلة الى عائلة بيكارد التي بدورها تعرفت على الصورة بانها صورة (بولين ).

تغاضى الجميع عن كيفية وصول طفلة لم تبلغ العام الثاني من عمرها بعد الى مكان يبعد عنها 300 ميلاً.

لكن فرحة لم شمل الطفلة بعائلتها جعلت الجميع يتجاهل هذا اللغز و التركيز على الجانب الايجابي، قامت العائلة بالسفر لاسترجاع ابنتهم المفقودة.

لكن لقائهم بها كان غريب بدا و كان الطفلة لم تتعرف على والديها و كانت باردة جداً معهم كما انها لم تستجب لهم عندما كلموها بلغة منطقتهم الاصلية.

ارجع الاهل ان ابنتهم تعاني بسبب الصدمة و انها ستعود الى طبيعتها بعدما تعود الى المنزل.

احتفلت الصحف الفرنسية بمعجزة عودة ( بولين ) الى عائلتها، حتى ان قضيتها وصلت الى امريكا و كتبت عنها صحيفة New York Times الشهيرة مقال تتكلم عن القضية و النهاية السعيدة و المعجزة التي جمعت الطفلة بأهلها من جديد.

بعد عودتها بفترة زار العائلة مزارع من جيرانهم اسمه ( يفيس مارتن ) و عندما رأى الطفلة دخل بحالة من الذهول و سأل العائلة بشكل مباشر ” هل هي ابنتكم حقاً ؟

” قال بعدها ” يا الهي ساعدني, انا مذنب ” و غادر مسرعاً بعد ذلك.

بعدها بأيام دخل الى مصحة عقلية و انقطعت اخباره تمامآ.

اكتشاف حثة بولين

يوم 26 مايو , 1922 ظهر حدث جديد غير مجريات القصة تماماً و قلب حياة عائلة بيكارد رأساً على عقب

اكتشف احدهم جثة طفلة صغيرة بجانب مزرعة بيكارد الجثة كانت دون رأس و دون يدين و رجلين بجانبها يوجد جمجمة و ملابس طفلة صغيرة مرتبة و موضوعة بجانب الجثة العارية.

الملابس كانت ملابس ( بولين ) التي كانت ترتديها يوم اختفائها، و المكان الذي وجدوا فيه الجثة كان ضمن نطاق البحث و تم البحث فيه اكثر من مرة مما يعني ان الجثة تم وضعها هناك قبل اكتشافها بفترة قصيرة.

و المفاجأة الكبرى كانت ان الجمجمة كانت لرجل بالغ و ليست لطفلة.

كل هذه الاكتشافات زادت اللغز تعقيداً.

  •  الطفلة التي استعادتها العائلة لم تكن ( بولين ).
  • يوجد قاتل طليق في المنطقة قتل مرتين و ربما يقتل من جديد.
  • لمن تعود الجمجمة التي وجدت بجانب جثة ( بولين ) ؟
  • من هي الطفلة التي اخذتها العائلة و اعتقدوا انها ابنتهم المفقودة ؟

تم دفن ( بولين ) دون العثور على رأسها و اطرافها و تمت اقامة جنازة لها بسبب سوء الوضع الذي كانت فيه الجثة لم يتمكن الطبيب من التعرف على سبب الوفاة.

الطفلة الاخرى لا يمكن ان تكون ( بولين ) و تم ارسالها لتعيش في ميتم و لم يتم التعرف عليها و ماتت بعد ذلك بسبب مرض الحصبة.

للأسف بسبب قلة الادلة لا يوجد نظريات حول القضية.

الشخص الوحيد المشتبه به هو ( يوفيس مارتين ) و الذي انقطعت الاخبار عنه بعد دخوله للمصحة.

مرت على القضية 98 عاماً و لم يتم حلها و لن يتم حلها ابداً ، لكنها تبقى من اشهر القضايا في تاريخ فرنسا.

مصادر.