قصة اليوم وأنا اقوم بكتابتها تذكرت تفاصيل واحداث قصة اختطاف الطفلة الكويتية آمنة التي حدثت في الكويت
وقد كتبت قصتها سابقاً اذا تذكرونها موجودة في الحساب
قصة اليوم نفس التفاصيل ولكن ابشع حدثت لطفلة كندية تدعى توري من مواليد الفين

حدثت هذه الجريمة في 8 ابريل عام 2009
عند الساعة 3:30 مساءً
ولكن قبل ان ادخل بتفاصيل الجريمة وكيف وقعت
دعوني ابدأ بسرد تفاصيل ذلك اليوم من الصباح لغاية وقت الاختطاف

بعد انفصال والداها انتقلت والدة توري لمنزل جديد
وكانت الطفلة توري سعيدة جداً لان في المنزل الجديد ستكون لها غرفة نوم خاصة بها مستقلة عن شقيقها
فزينت غرفة نومها بصور لأميرات ديزني
بعد اسبوع من استقرارهم في المنزل الجديد
و قبل اختطافها بساعات استأذنت من امها بأنها بعد عودتها من المدرسة ترغب بقضاء المساء مع والدها ثم تشاهد فيلما مع أصدقاءها
بعد ذلك استعدت توري للذهاب للمدرسة
حيث اعتادت ان يصاحبها شقيقها إلى المدرسة كل يوم
ولكن في ذلك اليوم غاب شقيقها
و كان اليوم الاول الذي تمشي به لوحدها إلى المدرسة
بالرغم من ان مدرستها كانت قريبة من منزلهم الجديد
وعند انتهاء الدوام ذهب شقيقها بدراجته إلى المدرسة ليأتي بها ولكنه بحث عنها ولم يجدها بين الطلاب
فظن انها عادت للمنزل
ذهب إلى المنزل لكنه اكتشف أنها ليست في المنزل
ثم عاد على دراجته مرة أخرى للمدرسة ليبحث عنها لكنه لم يجدها
اخبر والدته، الغريب ان الام لم تتصرف ولم تبلغ الشرطة
وانتظرت ساعتين لكي تبلغ عن اختفاء ابنتها على الرغم من ان منزلها قريب من المدرسة
وقامت فقط بالاتصال على صديقات ابنتها للسؤال عنها
كانت الام عاطلة عن العمل ومدمنة للمخدرات
حتى انها لم تكلف نفسها للخروج للبحث عن ابنتها
وعند الساعة السادسة مساءاً تدخلت ( الجدة ) وابلغت الشرطة عن اختفاء حفيدتها
لاحظوا الشرطة برود ردة فعل الأم فتم الاشتباه بها
ولكن سرعان ما ظهر دليل آخر
وهي كاميرات المدرسة التي اظهرت الطفلة وهي تمشي مع امرأة شابة ترتدي معطفاً لونه أبيض
تم القبض على تلك المرأة وتبين انها تدعى تيري وتبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا
وعند التحقيق معها نفت أن يكون لها أي علاقة باختفاء الطفلة فتم اطلاق سراحها … يتبع

 


المصدر

sehamalenezi_

20 تعليق

Leave a Comment