قصة اليوم لم نشاهدها إلا في الافلام وذلك لغرابتها التي

editor editor 14 أغسطس، 2022
قصة اليوم لم نشاهدها إلا في الافلام وذلك لغرابتها التي


قصة اليوم لم نشاهدها إلا في الافلام وذلك لغرابتها التي لا تتخيلها حتى في خيالك
قصة بطلتها طالبة يابانية تدعى نيفادا تبلغ من العمر احدى عشر سنة
في عام 2004 قامت نيفادا بقتل زميلتها في المدرسة
تدعى ساتومي البالغة من العمر 12 عامًا
والسبب ان ساتومي نشرت في موقعها على الانترنت
تسخر من نيفادا انها تعاني من زيادة الوزن ووصفتها بذات الحذائين
وفي احد الايام الدراسية ذهبت نيفادا لزميلتها ساتومي وطلبت منها ان تذهب معها إلى غرفة فارغة في المدرسة فذهبت ساتومي وهي غير مدركة ان بعد دقائق ستكون نهايتها
وما إن دخلت حتى اخرجت نيفادا سكينها وهجمت على ساتومي وقطعت حلقها إلى ان قسمت وجهها لنصفين
و توفيت ساتومي في الحال
اما نيفادا وضعت سكينها في جيبها وخرجت من الغرفة وثيابها ملطخة بالدماء، وعندما دخلت للفصل أصيبت معلمتها وزملائها بالذعر واتصلت معلمتها بالشرطة
فتم القبض عليها
وعندما سألها المحقق عن سبب قيامها بمثل هذا الشيء المروع قالت ان الفتاة سخرت منها عندما نشرت رسائل تقول فيها ان نيفادا تعاني من زيادة بالوزن كما ووصفتها بذات الحذائين
وبالرغم من ان الشرطة حرصت على عدم نشر اسم نيفادا لصغر عمرها الا ان الناس الذين يعرفونها نشروا اسمها وصورها
وبالرغم من بشاعة ما قامت به إلا ان نيفادا
اصبحت شخصية مشهورة و استوحوا من جريمتها الكثير من القصص و الرسومات الكرتونية على لوحات الصور اليابانية واصبح لهذه الشخصية الكرتونية الكثير من المعجبين
تم سجن نيفادا في سجن الأحداث وفي عام 2013
اطلق سراحها بعد 9 سنوات حيث خرجت من السجن وهي تبلغ من العمر عشرون عاماً… انتهت، لانها قاصر افرج عنها تعتبر خطر على المجتمع المفروض ما يطلقون سراحها نهائياً ولا شرايكم

محبين قصص الرعب والجريمة والغموض ضيفوا الحساب المميز
‏@imnizak
‏@imnizak
‏@imnizak

 



المصدر

sehamalenezi_

الوسوم