الإعلانات

قد نسمع كثيراً عن حالات اختفاء او ضياع مسار لطائرة و لكن هل يمكن ان تختفي طائرة لسنوات ثم تعود؟؟

هنا قصة الطائرة المفقودة التي حيرت العلماء و كل من سمع بتفاصيلها.

قصة الطائرة المفقودة

حقيقة قصة اختفاء طائرة “بان أمريكان 914” وظهورها بعد 37 عامًا

قصة الطائرة المفقودة

بعد اختفائها لمدة 37 عامًا، هبطت إحدى الطائرات الأمريكية في أحد مطارات أمريكا الجنوبية، وتحديدا مطار كاراكاس الفنزويلي ليتفاجأ العاملين بما تحمله من هياكل عظمية بداخلها مما دفع البعض للتأكيد على تعرض تلك الطائرة المنكوبة للاختفاء بإحدى دوامات الزمن.

وتعود تفاصيل اختفاء الطائرة إلى ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار سنوات، عن تفاصيل حادثة أغرب من الخيال، والتي تفيد باختفاء إحدى طائرات بان الأمريكية، وهي تحمل على متنها عشرات الركاب، بعد أن أقلعت من المطار في عام 1955 ثم غابت عن الأنظار طويلا.

وتبين أن مجلة “ويكلي وورلد نيوز” الأمريكية هي من بدأت بنشر تلك القصة الخاصة بالطائرة المنكوبة على الرغم من أنها مجلة أمريكية اشتهرت بأخبارها الخيالية الساخرة، والتي نجد أن البعض قد صدق رواياتها الزائفة .

ويذكر أن تفاصيل تلك الحادثة وهي من وحي خيال مؤلفيها ففي الوقت الذي أكد فيه البعض أن الطائرة المختفية قد حلقت من مطار أمريكي، وانتهي بها المطاف في مطار فنزويلي.

جاءت بعض المنشورات لتكشف عن أن الطائرة كانت ألمانية، وهبطت بسلام في البرازيل وليس فنزويلا لكن البعض يُصر على صحتها وأن السياسة وراء التستر على هذا الحدث لأسباب سرية

الحدث الذي صُنف بأنه من أغرب أحداث القرن إليكم التفاصيل ؟

أقلعت هذه الرحلة يوم 4 ديسمبر 1954 وهي طائرة نوع “لوكهيد” ، من “ريو دي جانيرو – البرازيل” متوجهه إلى “هافانا – كوبا”،، ثم اختفت بعد دقائق من الاقلاع وتم إغلاق القضية بعد أن فشلت السلطات المحلية في العثور على الطائرة

ولكن الشي الغريب أنها عادت مرة أخرى في إحدى ليالي12 اكتوبر1989 و هبطت في مطار “بوغوتا – كولومبيا” وقت ظهورها ساعتها ظهرت امام طائرة اخرى بشكل مفاجي كانت تقلع كادت ان تتسبب في حادث اصطدام بعد حوالي 35 عاماً من اختفاءها , ، و عودتها حيّرت كل العلماء والباحثين مرة أخرى

إليكم الجزء الأغرب في القصة عندما هبطت الطائرة في اكتوبر1989 في مطار”بوغوتا – كولومبيا”قدكان بداخلها 92 هيكلاً عظميا بجانب 4هياكل عظمية لطاقم الطائرةً ، وكانت لاتزال فناجين القهوة دافئة وبعض السجائر مشعله ورائحة السجائر تفوح من داخل الطائرة ، والسجائر تعودد لعام 1954 أي وقت اقلاعها

هذه الحالة تصنف باعتبارها واحدة من أكبر الالغاز في تاريخ الطيران و لا أحد يستطيع أن يفسر كيف اختفت الطائرة في عام 1954 وعادت الى الظهور في عام 1989 قبل ان تهبط مجدداً على مدرج المطار بكل هدوء ولم يكن بداخلها سوى هياكل عظمية.

كان العالم هيرمان جيفاراقائد مجموعة كبيرة من العلماء لتسليط الضوء على سر هذه الطائرة وكان المحققون في حالة من الذهول وقالوا أنه لايمكن تفسير ما حدث وكيف يمكن للطائرة أن تهبط هكذا دون توجيه، ولم يجب على ذلك إلا بقوله الله وحده يعلم ، لكن السؤال الرئيسي هو أين كانت الطائرة كل تلك السنوات ؟؟؟

يعتقد البعض أن الطائرة دخلت في فجوة زمنية أفشلت عودتها لفترة طويلة من الزمن ولكن وفقاً لهذه النظرية من المفترض أن يبقى الـ96 راكب الذين كانوا على متنها على قيد الحياة لكن الركاب لقوا حتفهم وتحللت أجسادهم ولم يبقى سوى هياكلهم العظمية

كما يعتقد بعض الباحثون الآخرون أن هذه الطائرة قامت بالاتصال مع المخلوقات الفضائية وتم قتلهم، وبمجرد الانتهاء من “العمل”أو التجارب عليهم قاموا بتحويل مسارها للهبوط إلى مطار عشوائي في أمريكا الجنوبية ، يفترض أن المخلوقات الفضائية استخدمت تقنيات متطورة جداً مكنتها من تنفيذ هذه العملية

و في عام 2014 إختفت الطائرة الماليزية المتجه من كوالالمبور بماليزيا الى بكين عاصمة الصين و على متنها 239 راكبا و لا يعرف ما حدث لها حتى اليوم .
المثير في الأمر انها تحمل الرحلة رقم MH370 .

مادا تتوقعون ان يكون مصيرها؟

مصادر.