قبل ثلاث سنوات قررت برفين وهي فتاة تركية تبلغ من العمر عشرون عاماً ترك حبيبها جاسم البالغ من العمر ثلاثة وعشرون عاماً
جاسم لم يتقبل قرار الانفصال ورفض ومع اصرار برفين على الانفصال ثار غضبه وأخبرها قائلاً :

أنه إذا لم يستطع الحصول عليها، فلن يتمكن أحد غيره من الزواج منها !
وبالفعل اصبح جاسم يهاجم برفين ويعتدي عليها لفظياً وهنا قدمت برفين شكوى ضده في مركز الشرطة
تم حبس جاسم لعدة أيام ثم خرج بتعهد
وما إن خرج حتى اشترى ماء النار وبعد مراقبتها ألقى ماء النار على وجهها
ليتشوه وجه برفين وتفقد عين واحد وتصبح شبه عمياء
تم إلقاء القبض على جاسم وسجنه
وخلال فترة وجوده في السجن كان يبعث لها رسائل اعتذار متوسلاً إياها بأن تسامحه ويكتب لها بأنه لا يزال يحبها ولم تغب عن باله يوما وكانت هي ايضا تبعث له رسائل حب
و بعد مرور عامين من رسائل الحب والغرام وافقت برفين وسامحته بل وسحبت شكواها واخرجته من السجن
وبعد خروجه من السجن طلب يدها من والدها
فرفض والدها رفضاً شديدا وطرده من المنزل
ولكن برفين عصت أمر والدها وتزوجت من جاسم رغما عن والدها وعائلتها
الذين ما ان سمعوا بالخبر حتى أعلنوا بأنهم متبرين منها
اما برفين عن زواجها مِنْ مَن سبب لها تلك المعاناة قالت :
طوال فترة وجوده بالسجن كنت افكر بمعاناته كيف سيستطيع العيش بين اربع جدران بالسجن كلما افكر بأنه محبوس بسببي اشعر بالذنب لقد أعطيت نفسي له، أنا أحبه كثيرًا، وهو يحبني أيضًا… الصراحة ودي اكتب تعليق بس بكتفي بكلمة لا تعليق

محبين قصص الرعب والجريمة والغموض ضيفوا الحساب المميز
‏@imnizak
‏@imnizak
‏@imnizak

 

المصدر
sehamalenezi_

19 تعليق

Leave a Comment