في حوالي الساعة خمسة مساءا في عام 2018
تجمع حشد كبير أمام منزل مكون من طابقين
منفعلين يصرخون ويشتمون
وقام مجموعة منهم في إلقاء الحجارة على امرأة كانت تُقتاد من قبل الشرطة لداخل المنزل
لم يستطع رجال الشرطة المرافقين للمرأة السيطرة على الحشود
دخلت المرأة للمنزل تمثل للشرطة تفاصيل ارتكابها للجريمة
دعوني الآن اعود بكم إلى الوراء
في يوم الاثنين اختفى مراهق يدعى جيتو يبلغ من العمر 14 عاماً، انتظره والداه ولم يعد للمنزل فقام والديه بإبلاغ الشرطة وقالا إن ابنهما ذهب لمتجر قرطاسية
لشراء مسطرة لكنه لم يعد !
فتحت الشرطة ملف القضية
وتم نشر صور جيتو على وسائل التواصل الاجتماعي ، لكن لم يكن هناك أي أثر لجيتو
وفجأة اتخذت القضية منعطفاً مثيراً وذلك
بعد ان عثرت الشرطة على جثة جيتو في مزرعة موز وكانت جثته محروقة ومقطعة بشكل وحشي
فأمر الضابط بفحص المنزل
وهنا كانت الصدمة لقد عثروا في الفناء الخلفي للمنزل على بقع دم واجزاء من جلد جيتو
هنا بدأت الشكوك تحوم حول الأم والاب
وخاصة الام بعدما لوحظ وجود حروق على يديها
وعندما تم سؤالها قالت ان هذه الجروح بسبب الطبخ
لم تقتنع الشرطة بأقوالها
واستدعوا الام للتحقيق
فاعترفت بجريمتها قائلة :
أنها لا تحب ذهاب ابنها إلى منزل اجداده
وفي ذلك اليوم عند الساعة السادسة مساءاً
عاد جيتو من منزل جديه
واخبرها ان اجداده لن يعطوا والده نصيبه من الورث
وذلك أثار استفزازها وغضبها
وقامت بدفعه وارتطم رأسه على الجدار
ثم قامت بخنقه بشالها و قامت بتقطيعه
بعد ذلك جمعت جثته وسحبتها إلى الفناء الخلفي
لحرقه، ولكنها اكتشفت ان علبة الكيروسين فارغة
وفوراً توجهت لمنزل احد الجيران واستعارت منهم قليلا من الكيروسين وصبته على جسد ابنها واشعلت فيه النيران
وبعد نصف ساعة حملت اجزاء الجثة المحترقة
وألقتها في مزرعة الموز المجاورة
وعندما عاد زوجها كانت قد قضت على كل علامات الجريمة
ثم أخبرته ان ابنهما جيتو مفقود
رجال الشرطة والمحققين حتى الجيران انصدموا كيف لامرأة أن تقوم وحدها بذلك فلابد من وجود شريك لها
بينما قالوا الجيران
بأنهم لا يصدقون أن جايا كانت قادرة على قتل ابنها، لقد كانت امرأة طيبة إنها أم تحب أطفالها كثيرًا
لكن جايا اعترفت انها هي من قامت بذلك لوحدها دون مساعدة احد
الشرطة استنتجت ان الام لم تخطط لقتل ابنها وبالتالي هذا سيخفف عليها الحكم ولا تزال قضيتها بين أروقة المحاكم، برأيكم هل تستحق الرأفة لانها ام ؟

محبين قصص الرعب والجريمة ضيفوا الحساب
‏@imnizak

 


المصدر

sehamalenezi_

20 تعليق

Leave a Comment