الإعلانات

نتكلم هنا عن عيد الام عند المصريين القدماء

القدماء المصرين هم اول ما احتفلو بعيد الأم من هي رمز الأمومه وما هي هداياهم ؟

احتفال عيد الام عند المصريين القدماء

عيد الام عند المصريين القدماء

  • احتفل القدماء بعيد الأم حيث اتخذوا من “إيزيس” رمزا للأمومة وكانت تمثل كثيرا وهى ترضع حورس وصارت رمزا للأمومة والحماية واحتفلوا بهذا العيد بإقامة مواكب من الزهور تطوف المدن
  • وكان من صفات المصريين القدماء احترام الأمهات وتبجيل الأم في الأسرة الكبيرة والاهتمام باحتياجات النساء.
  • وآمن المصري القديم بأنه لن تقوم حضارة إلا إذا قامت على جناح الأم وأن تكريم المرأة بشكل عام في حد ذاته أحد إنجازات الحضارة المصرية.

بردية توثق احتفالات عيد الأم

  • عثر على بردية تعود للدولة القديمة منذ حوالي خمسة آلاف عام وثقت احتفالات عيد الأم
  • وقد اختار المصريون موعد الاحتفال بعيد الأم آخر شهور فيضان النيل عندما تكون الأرض الخصبة معدة لبذر البذور أي وقت خصوبة الطبيعة في مصر وهو شهر “هاتـور” في التقويم المصري القديم
  • ولقد شبه المصريون القدماء الأم بنهر النيل الذي يهب الحياة والخصب والخير والنماء.
  • وكان يتم الاحتفال بعيد الأم مع شروق الشمس التي يعتبرون نورها وأشعتها رسالة من إله السماء للمشاركة في تهنئتها

هدايا عيد الأم عند الفراعنة

  • كان المصريون يضعون للأم في غرفتها الهدايا والتماثيل المقدسة المعبرة عن الأمومة واعتبروا تمثال “إيزيس” التي تحمل ابنها حورس رمزا للأمومة ورمزا لعيد الأم فكانوا يضعونه في غرفة الأم ويحيطونه بالزهور والقرابين من أواني العطور والدهون وملابس الكتان ومختلف أنواع الأطعمة

في بردية للدولة القديمة تم اكتشافها في منطقة سقارة وجد فيها كلمات خاصة بعيد الأم وتضمنت :” اليوم عيـدك يا أماه لقد دخلت أشعة الشمس من النافذة لتقبل جبينكوتبارك يوم عيدك واستيقظت طيور الحديقة مبكرة لتغرد لك في عيدك وتفتحت زهور اللوتس المقدسة على سطح البحيرة لتحيتك اليوم عيدك يا أماه فلا تنسي أن تدعو لي في صلاتك للرب”.

مصادر