عندما سلم البرلمان الرسالة لادوارد اعتقدوا بأنه سيخاف م

editor editor 14 أغسطس، 2022
عندما سلم البرلمان الرسالة لادوارد اعتقدوا بأنه سيخاف م


عندما سلم البرلمان الرسالة لادوارد اعتقدوا بأنه سيخاف من خسارة منصبه وسيتخلى عن واليس ولكن كانت الصدمة بأنه تمسك أكثر بها
تخيلوا كيف كان حبه كبيرا لها ظل متمسكاً بواليس
لآخر لحظة فاختار الزواج منها والتنازل عن العرش
وفي الساعة العاشرة من صباح يوم 10 ديسمبر عام 1936، وقع الملك إدوارد النسخ الست من صك التنازل ولا رجعة في ذلك
و كان محاطاً بأشقائه الثلاثة
وفي نفس اليوم الذي تنازل في عن العرش تم اعلان شقيقه جورج السادس ( والد الملكة اليزابيث ) ملكاً لبريطانيا
وبعد عدة أشهر تزوج إدوارد من واليس في حفل صغير اقيم في قصره وفي نفس يوم زفافه وصلته برقية من أخيه الملك جورج قائلاً :
لم يعد لك الحق بالحصول على لقب صاحب السمو
كما وتم تجريدك وحرمانك من هذا اللقب ولكن كرماً مني سمحت في ان يبقى اللقب لك
و غير مسموح ان يعطى لزوجتك وابنائك في المستقبل أي ألقاب
كما وسحبت منك كل الخدمات التي كنت تتمتع بها
وتم نفيك انت وزوجتك من بريطانيا
وافق الملك ادوارد على كل الشروط في سبيل بقاءه مع واليس وانتقلوا واستقروا في فرنسا
واخذ يصرف ما تبقى من أموال على الحفلات والسهرات والشرب
وبعد نفاذ امواله استغل منصبه كملك وبدأ هو وزوجته بعمل اللقاءات و الدعايات للشركات التجارية للحصول على المال
ليغضب العائلة المالكة ويستفزهم وبالتالي يسكتونه بالمال
وبدأت الصحف تستهزء بالملك وزوجته ولقبوه بالمهرج
حتى انه في احد المرات عندما كان يصور اعلان تجاري فرض عليه صاحب الاعلان ارتداء ملابس مضحكة ووافق على ذلك في سبيل المال
وعندما اصبحت ابنة اخيه الملكة اليزابيث ملكة لم ترضى الذل على عمها و امرت بأن يصرفوا له راتباً
إلى ان توفي في يوم 28 مايو عام 1972, عن عمر يناهز 78 عاماً
وعاشت واليس من بعده وحيدة منعزلة عن العالم حتى توفيت في عام 1986,
كانت هذه هي نهاية قصة ملك شاب تخلى عن العرش من أجل امرأة
وولادة حكم وعصر جديد لبريطانيا بقيادة ابنة أخيه اليزابيث التي اصبحت صاحبة أطول حكم في التاريخ … الفيديو المرفق مقطع نادر لزواجهما شاهدوه
تعليقي : قصة الملك ادوارد تذكرني بما يحدث الان مع الامير هاري وميغان المهم وفي النهاية اترك لكم التعليق

القصة من كتابي ( بين أروقة الحب والسياسة )

 



المصدر

sehamalenezi_