ماذا يعني طفل يتحدث كرتون؟  الى ماذا يحتاج الطفل من معلمته في رياض الأطفال ؟

سأجعل هذا المقال مرجع لي و لزميلات التخصص و للامهات المهتمات …

طفل يتحدث كرتون

اكثر ما يحتاجه الطفل من معلمته

  1. التقبـل : ان تتقبل المعلمة الطفل مهما كان لونه و جنسه و لهجته وطريقة كلامه و حركاته و مشكلاته !! ان تتقبله بلا شروط وبصدق كامل نابع من محبتها للاطفال .
  2. التفهم : ان تتفهم المعلمة اطفالها وان تعي خصائص نمو تلك المرحلة ! فتفهم عواطفهم و اهتماماتهم و افكارهم .. حتى تتمكن من مساعدتهم و تطويرهم ! ان لا تفسر تصرفاتهم كما تفسر تصرفات الكبار ، ان تعرف بان هذا الطفل يتخيل ولا يكذب ! اخذ تلك اللعبه لانه يُريدها وليس لانه يعي معنى السرقه.
  3. الاحتواء : ان تكون كالأم الحنونة التي يلجأ لها دائماً عند خوفه و حزنه و تعبه .. ان تحتوي مشاعره و افكاره و قلبه الصغير ، ان تحتوي مشاكله و أخطاءه (بينه وبينها)! ليتعلم منها ان الخطأ وارد ولكن الاعتذار واجب ! ان يقبل عليها دائماً بحُب ولانها اقبلت عليه من اول يوم بكل حُب.
  4. الإحسان له : ان تُحسن المعلمة للطفل اي ان تعامله كما تعامل طفلها ! فلا تقسو عليه لتفرغ به طاقاتها السلبيه فقط لمجرد انه طفل شقي او مزعج او لانها فقدك السيطرة عليه !! ان تعطيه من الحب و المشاعر و تعدل بذلك بين كل الاطفال .. ان لا تتردد في دعمه و مساعدته حينما تشعر بحاجته لها .
  5. المتعة : من حق الطفل ان يحظى بمعلمة تُقدر قيمة المتعة و الضحك و اللعب في حياة الطفل ! فنجدها تقلد الاصوات و ترقص مع النغمات و تتجسد الشخصيات كل ذلك من اجل ان يتعلم الطفل وان يستمتع بحياته داخل الروضة !
  6. الانصات : الطفل يحتاج لمعلمة تستمع له حينما يتحدث ! لتحاوره و تناقشه حول بعض المواضيع التي تهمه .. من جانب اخر مهم : فإنصات المعلمة للطفل يساعده على التخفيف من قلقه و توتره ! وثقته بنفسه و يساعد انصات المعلمة الطفل في تنمية مهاراته اللغوية .
  7. الحلم و الصبر : اهم صفة لابد ان تتميز بها معلمة رياض الاطفال فهي يجب ان تصبر لترى نتيجة التطور و تصبر لترى التغير و تصبر ليتقبلها الطفل و تصبر ليتحسن مستواه و تصبر لتضبط اطفالها و … الخ ومن جانب مهم : يجب ان تفصل المعلمة بين مشاكلها خارج الروضة عن اطفالها داخل الروضة
  8. التحفيز و التشجيع : اجده حق و واجب على المعلمة ! ان تحفز اطفالها بالكلام الطيب و الاسلوب الحسن و ان تشجعهم دائماً بشكل لفظي و جسدي كان تقبل و تحتضن و تطبطب على جميع الاطفال .. انا ارى ان الطفل يتطور و ينمو بشكل اسرع مع التحفيز و التشجيع.
  9. تشاركه اللعب: يُحب الاطفال ان تشاركهم المعلمة اللعب ! ان تدخل بشكل مفاجئ الى احد الاركان، ان تبني معهم قلعة في حوض الرمل.
    ان تصف في طابور امام الزحليقة ، وان تشاركهم لعب الغُميضة .. اتوقع كلنا نعرف شعور الطفل حينما تلعب المعلمة معه !!!
  10. احترامه: واجبها اهم ما يحتاجه الطفل منها !! فلا تستهزئ بشكله او لفظه او مشاعره ، تحترم بكاءه و رغباته مهما بدت لها غير مقبوله ، تحترم تربيته و عاداته في بيت اهله و تحترم خصوصيته فلا تصوره بدون علم اهله او رضاه .. ولا تنشر مشاكله بينها وبين المعلمات او الاطفال ! تحترم طفولته.
  11. ولا تستنفذ او تستغل عواطفه ! كأن تقول : ماحبك لانك عصبي او لانك بكاي او لانك ماتسمع الكلام !!!! هنا راح تلعب في مشاعر الطفل و نفسيته ليدخل في صراع مع نفسه .. هي تعتقد ان هذا اسلوب لعلاج مشاكله بينما هو استغلال لنفسيته و عواطفه.
  12. تعزز ثقته بنفسه : حينما تعامله كما تعامل البقيه بعدل ، تستمتع و تصغي له ، تحمله مسؤلية ، تعطيه مهمه ، تطلب منه ان يتحدث حول نقطه معينه، حينما يكون قائد، حينما يساعد اصدقائه .. و حينما تثني عليه و تمدحه امام الاخرين امه ، اخته و اصدقاءه ! حتى عندما تعطيه لقب ( فارس البطل ).
  13. الشعور بالأمان : مهم جداً ان تعطي المعلمة اطفالها الشعور بالامان ولان ذلك اجده في قِمةْ الحب!
    واهتزاز الامان عند الطفل سريع لذلك هي حذره في تعاملها مع اطفالها فلا تعطي طفلاً لعبه و تنسى اخر ، او تمتدح طفلا و تتجاهل الاخر ، او تحتضن طفلا و تغفل عن الاخرين من حولها !
  14. مراعاة الفروق الفردية : المعلمة المتمكنة هي التي تقف عند الفروق الفردية بين اطفالها .. فلا تقارن بينه وبين اخوه او صديقه ! ولا تردد : خليك مثل فهد او خليك مثل نوره ؟ … بل تساعده بأن تقول : هل تحتاج الى مساعدة !!؟ حاول حاول انت تستطيع ! خلينا نعيدها مع بعض و هكذا ..
  15. النظام: قد يستغرب البعض اذا قلت ان الطفل من الداخل يحب النظام ولا يحب العشوائية! يحب ان يسير وفق نظام واضح و خطه واضحه مع ” ترك مساحة واسعة له ” المعلمة العشوائية او الفوضوية ! ستنتج اطفال فوضويين لا يحترمون النظام ولا القوانين،انا ارى ان النظام يوازن الطفل و يعلمه ما هو عليه.
  16. الأنشطة المتنوعة و المتجددة : كُل الاطفال يحبون التنوع و التجدد في الانشطة ولان هالشي يحفزهم، المعلمة المتميزة هي اللي تعرف كيف تستغل الانشطة في جذب اطفالها! وهي التي تعرف متى تضيف لعبه جديدة ومتى تضع هذا النشاط وكيف تفعله معهم .
  17. تقرأ له القصة كما يحب: كُل الاطفال يحبون القصص ! ولكن هل كل راوي قصة يستطيع ان يجذب الطفل له ؟؟؟ بالطبع لا المعلمة الجيدة هي التي تدخل الى عقول اطفالها عند روايتها للقصص، فتلامس عقولهم و عواطفهم و تحرك خيالاااااتهم و تثير تساؤولاتهم !!لتجيب عنها فيما بعد بالتالي تشبع فضولهم.
  18. أن تُغني و تنشد له: تصدقون ان كل الاطفال يتفقون على حب المعلمة الفرفوشه !! اللي لما تنشد بالطوابير عيون الاطفال كلهم عليها .. وبلا ادراك منهم يقلدونها و ينشدون معها !!! الطفل يحب الاناشيد و يحبها اكثر بصوت معلمته و حركاتها لذلك دايم اقول احرصوا على حفظ الاناشيد لاطفالكم.

 

و أخيراً مهنة التعليم عظيمة ومهنة معلمة رياض الاطفال اصعبها و بعد قرارات الوزارة في حق رياض الأطفال اصبحت اصعب و اصعب، فقد وضع الله امام عينيها امانة عظيمة لتتعامل مع الطف المخلوقات و اطهرها، فان كانت الام تعجز عن التربية والصبر على طفل او طفلين! فكيف لمعلمة ان تصبر على 30 طفل.

مصادر.