الإعلانات

البارحة قررت القيام بتجربة غريبة تدعى بالانجليزية “Dopamine Detox” وتهدف هذه التجربة بكل بساطة إلى إعادة ضبط مستوى الدوبامين -هرمون السعادة- في العقل

تجربة ضبط مستوى الدوبامين

  • نمط حياتنا الحالي من مواقع تواصل اجتماعيّ وأفلام وساعات متواصلة من اللعب إلخ يقوم بافراز كميات عالية من الدوبامين بحيث تعود الأنشطة العادية مثل الجلوس وقراءة كتاب أو المذاكرة أنشطة مملة لإنها وبكل بساطة لا تفرز نفس الكمية من الهرمون لا يوجد محفز لنا لنقوم بها.
  • لذا تهدف هذه العملية إلى إعادة ضبط مستويات الدوبامين المرتفعة إلى مستواها الطبيعي ما تقوم به باختصار هو اصابتك بالملل الشديد حتى تصبح أمور مثل المذاكرة أو العمل على مشروع ممتعة بالنسبة لعقولنا مرة أخرى
  • لإعادة ضبط مستويات الدوبامين تحتاج إلى يوم كامل من اللاشيء يغلق الجوال غلقاً كاملاً وتُبعد أي الكترونيات أخرى عنك (ساعة ذكية – حاسب محمول الخ) الاغاني ممنوعة – تمنع عليك القراءة والمذاكرة أيضاً – ويسمح لك بوجبة واحدة فقط طول اليوم وتكون أقل ما يمكن.
  • لإضافة مزيد من المعنى لهذه العملية أنصحك بقراءة الرواية القصيرة (80 صفحة) “لاعب الشطرنج” في الليلة التي تسبقها وبالتحديد في منتصفها عندما يبدأ “السيد ب” في قصِّ حكايته سوف يكون الجلوس والنظر نحو الجدار ممتعاً ويدعو للتأمل أكثر مما تظن
  • لاحظت ثلاث أمورٍ أثارت اهتمامي للغاية وأنا أقوم بهذه التجربة.
  1. بطبيعة الحال كنت نائماً أغلب اليوم لكن في الساعات التي اجبرني جسدي فيها بالاستيقاظ والشعور بمرور الثواني ثانية تلو الاخرى بكل بطء بدأت باستيعاب كمية الوقت الذي املكه بين يداي كل يوم وأعتقد أنني سأبدأ بتقديره فعلاً وابدأ بتقدير ما انجزه خلاله.
  2. لكن في الساعات التي نمت فيها كان الأمر مختلفاً تماماً في حياتي كلها لم أشهد أحلاماً بهذه الغزارة في اللحظة التي كان رأسي فيها يلامس المخدة كان الحلم يزورني مباشرة وفي كثيرٍ منها كنت واعياً واستطعت التحكم بمسار الاحلام إلى حد ما
  3. كانت الأحلام مميزة كانت واضحة جداً وطويلة ولم تُمحي من ذاكرتي لحظة استيقاظي شعرت وقتها أنني فعلا استمتعت بالنوم.
  • على سبيل التسلية سمحت لنفسي بورقة واحد فقط وقلم والتي امتلأ اغلبها بعد مضي أقل من ساعة ونص لذا بكل تأكيد أنصح أي شخص بحاجة إلى الالهام للكتابة أو بحاجة لعصف ذهني لأفكار لمشروع ما أن يقوم بهذه العملية ليوم واحد فقط بطبيعة الحال لا يوجد لديك أمرٌ أخر لتفعله سوى التفكير
  • كان شعور السماح لنفسك بالإنغماس بافكارها دون أي ضغوط شعوراً ذا طابع غريب
  • من يجد فيه القدرة على الاختلاء مع نفسه وأفكارها فليقم بفعلها لن تندم
  • قبل عدة ساعات من الان أخذت أول نفسٍ لي من الحياة وأتطلع لما تخبأه لي في بقية سنوني

ضبط مستوى الدوبامين

مصادر