قصة صني اوبتكال من اجمل القصص بعالم الاسهم التي بدأت من الصفر و الان تعد من انجح و اربح الشركات

قصة صني اوبتكال وبداياتها

صاحب الشركة اسسها قبل اربعين عاماً ب ١٩٨٤ في مدينة صغيرة شرق الصين ، كان معه شهادة الثانوية وقرض بقيمة ١٠,٠٠٠$ ولكن معهما طموح كبير وقلب اكبر  والان قيمتها ٢٢ بليون دولار لكن الجمال ليس هنا

صني اوبتكال

الشركة متخصصة في بيع العدسات لشركات الجوال مثل سامسونج وهواوي ولكاميرات السيارات ، كان عدد موظفيها ٤٠٠ فقط والان اصبح موظفيها ٢٨,٠٠٠ وقيمتها السوقية بالبورصة ٢٢ بليون دولار

بعام 1994

الجمال انه بعام ١٩٩٤ تحولت الشركة من شركة صغيرة بقرية الى شركة منظمة كمساهمة مغلقة

و تم تخصيص ٣٥٪ من الاسهم لقدامى الموظفين باسعار رمزية كوقف ينتفعون منه ( عمال النظافة الطهاة مراقبي الجودة الخ ) واكتفى مؤسس الشركة ب ٧٪

بعام ٢٠٠٧

طرحت الشركة للاكتتاب العام ببورصة هونك كونج وتضاعفت ارباح الشركة بشكل رهيب وقد تكون الشركة الاكثر ربحاً بالعالم حيث ارتفع سعرها ٩٥٠٠٪ باخر بضع سنوات !

الشركة حالياً

بعز مجدها ولا ينافسها الا شركة “لارجان” التايوانية المتخصصة بالعدسات ايضاً وهي التي تعتمد عليها شركة ابل

نعود الى شركة صني كابيتال ، يقدر الخبراء ان متوسط ربح كل موظف من القدامى من الاسهم ١٧ مليون دولار !! بالعربي كل الموظفين القدامى اصبحوا مليونيرات

مدير ومؤسس الشركة تقاعد عام ٢٠١٢ بعد بلوغه سن السبعين وهو لايحب الاضواء (لاتجد له صوراً ومقابلات كثيرة) والشركة بعد تقاعده في ايد امينة لان ارباحها ارتفعت بشكل رهيب باخر خمس سنوات لتواصل مسيرة النجاح .

صني اوبتكال

Leave a Comment