الإعلانات

لكل مهنة أسرارها التي تكون السبب الرئيسي في تميز البعض فيها، نقدم هنا قصة توضح سر مهنة الطب و كيفية تأثيره على النجاح

الانسانية سر مهنة الطب

قصة حدثت من خلال تجربتي:

  • في أول مناوبة لي فترة التدريب في فانكوفر استدعوني في وقت متأخر جدا من الليل لمعاينة طفل لديه مشكلة مزمنة في الكلى تحتاج تنويم متكرر بدأت بالتحدث مع أم الطفل لأسألها عن المشكلة والتاريخ المرضي أبدت ضجرها وقالت أنت لا تعرفينا ونحن لا نعرفك ووجهت لي عبارات قاسية فيها بعض العنصرية
  • كنت جدا مستاءة من تصرفها ولكني التزمت الصمت وابلغت الإستشاري المناوب توقعت أن يقول “مش بكيفها هذا مش مستشفاها انت المناوبة واذا مو عاجبها تروح مستشفى ثاني” . قال أنا جاي في الطريق جاء وعاين الطفل وطلب تنويم وقمت بجميع الإجراءات قبل مايروح وقال لي مافي أغلى من الضنى.
  • للأمانة كنت متضايقة أيضا من الإستشاري اللي اتوقعت يعاتبها او على الأقل يعتذر بالنيابة عنها كنت أنا المشرفة على حالتها فترة التنويم تعاملت معاها بكل أدب واحترام وعند الخروج تأسفت مني وأنا قبلت الإعتذار بكل رحابة صدر.

دروس مهمة تعلمتها

  1. علاقتي مع الأم هذه وطفلها تطورت عبر الكم سنة اللي جلستهم وصرت في قائمة أطباءها المفضلين في أول أسبوع هناك تعلمت سر مهنة الطب وأنا ممتنة جدا لهذه الحادثة سر المهنة هو الإنسانية والمواجدة والتعاطف والصبر أن نعاملهم كما نحب أن نعامل
  2. تعلمت ان وجود طفل ذو مرض مزمن إبتلاء كبير للعائلة وبالذات الأم تعلمت أن لا نكون احنا والمرض والزمن عليهم تعلمت إن نكون عائلتهم الثانية ونقدر حجم المعاناة ونصبر عليهم قدر الإمكان تعلمت أن أسأل عن لعبته المفضلة أو كرتونه المفضل تعلمت أن أحاول حفظ أسماء أخوانه وأصحابه.
  3. لما الإستشاري جاء في وقت متأخر من الليل من غير امتعاض وتضجر وقابل الأم بكل بشاشة وكأنها لم تفعل شي بالرغم أن مهنة الطب مسؤولية تزداد بازدياد درجتك العلمية وليس العكس، أدركت بأن الطب في النهاية وظيفة مدفوعة الأجر مثل أي وظيفة أخرى وحضورنا لمعاينة المريض في أي وقت واجب
  4. تعلمت أن الإستشاري المناوب سهل الوصول إليه في جميع الأوقات وأن مناوبته لا تنتهي عند الساعة ٤ عصرا علمني من غير أن يتفوه بكلمة واحدة أن الطبيب المتمكن من أدواته والواثق من نفسه هو الذي لا يدخل في أي نوع من المهاترات مع المريض وأهله لأنهم في لحظة ضعف ومرض وهم الحلقة الأضعف دائما
  5. تعلمت ان مجرد ارتداء المعطف الأبيض لا يولد الثقة ولكن المواجدة والتعاطف وحس المسؤولية يولدون الثقة والإمتنان الذي يبقى لدى المريض واهله مدى الحياة.
  6. نقطة مهمة نسيتها تعلمت لما يكون التاريخ المرضي طويل أن أقرأ ملف المريض جيدا قبل مقابلته وفقط أركز في الأسئلة على سبب الحضور للمستشفى وأعتقد هذا كان من أسباب غضب الأم

سر مهنة الطب

مصادر