الإعلانات

يعتمد تطوير المشاريع التقنية على دورة حياة تطوير البرمجيات Software Development Life Cycle (SDLC) وتشمل 6 مراحل رئيسية بالصورة وهناك نموذجين أساسية وهما نموذج Waterfall الشلال و Agile الرشيقة يتم الاعتماد عليهما

دورة حياة تطوير البرمجيات

دورة حياة تطوير البرمجيات

  • نموذج الشلال Waterfall هو النموذج الأول وبنفس مراحل دورة الحياة ولكنه يعتمد على تنفيذ إصدار المشروع كامل لذلك إطلاقه يأخذ أشهر وليس من خلال إصدار جزء قابل للإطلاق من المشروع كما هو الحال في نموذج Agile وذلك بتنفيذ جزء لا يتخطى مدة تنفيذه وإطلاقه أسبوع إلى 4 أسابيع

  • نموذج Agile هو النموذج المعاصر من دورة حياة تطوير البرمجيات رغم أنه كذلك إلا أنه لا يعني أنه لا يتم استخدام نموذج Waterfall إذا دعت الحاجة فبعض الجهات لا تناسبها نموذج Agile أو غير مستعدة له بعد كما أن الصورة توضح النموذج فقط وليس المنهجية كاملة التي تتطلب فهمها وتطبيقها

  • في كل مرحلة من مراحل دورة حياة تطوير البرمجيات فيها تفاصيل مهمة ولكن سنتحدث باختصار لتوضيح كل مرحلة بشكل أساسي
1-مرحلة التخطيط Planning من خلالها يتم بشكل رئيسي التخطيط للإصدار أو الـ Sprint وإعداد الخطة المناسبة له
2- مرحلة التحليل Analysis تقوم مرحلة التحليل على أساس جمع المتطلبات في نموذج Waterfall يكون باستخدام ما يسمى وثيقة متطلبات الأعمال Business Requirement Document أو BRD وفي نموذج Agile يكون باستخدام ما يسمى User Stories يتم توثيقها في لوحة إما على أرض الواقع أو في منصة إلكترونية

3- مرحلة التصميم Design هذه المرحلة تعني تصميم متطلبات الإصدار أو الـ Sprint من ناحية هندسة هيكلية ومن ناحية تقنية ومن ناحية بنية تحتية ومن ناحية أمنية وذلك لتحديد كيفية تنفيذ المتطلبات بالشكل السليم.

4- مرحلة التنفيذ Implementation هذه المرحلة تعني بدأ التنفيذ الفعلي لما تم تحليله وتصميمه وبالاعتماد على مختلف الموارد والأدوات والحلول لما يمكن أن يقدمه الفريق للمشروع من تجهيز البيئة وإعداد المتطلبات والبرمجة

5- مرحلة الاختبار Testing اختبار ما تم تنفيذه ويوجد أنواع من الاختبارات ولكن الأهم الاختبار بشكل فعلي من خلال مختبر يقوم باختبار التغيرات والوظائف الأساسية وعادة يكون في بيئة مختلفة عن بيئة التطوير ليتم استغلال الوقت بتطوير إصدار أو Sprint آخر منفصل باستخدام Git Branches

6- مرحلة النشر أو الإطلاق Deployment يتم بهذه المرحلة بعد الاختبار تخطيط إجراء عملية إطلاق الإصدار وقد تكون بسيطة وقد تكون تتطلب توقف مؤقت يتحتم اختيار الوقت المناسب وهو الوقت الذي يكون أقل مستخدمين مثل بعد منتصف الليل ويعتمد بحسب عوامل التطبيق ويتم الإعلان عن التوقف إن دعت الحاجة

  • وهكذا تكون انتهت دورة حياة تطوير التطبيقات بعد اطلاق الاصدار أو ال Sprint ومن ثم البدء من جديد بإعادة مراحل دورة الحياة بشكل مستمر ولا تتوقف إلا بتوقف المشروع أو فشله. أي مشروع ناجح لابد من الاستمرار بالتحسين والتطوير فالتقنية تتطور وتتطلب مواكبة وتظهر ثغرات وما إلى ذلك
  • من الأمور المهمة مع دورة حياة تطوير التطبيقات SDLC في المشاريع التقنية هو تصميم الواجهات وتجربة المستخدم UX/UI وكذلك الحماية Security وهذا يجب أن يكون حاضر في جميع المراحل من خلال ضمها والتنسيق عليها مع المختصين بالمجال ضمن كل مرحلة