يتناول هذا المقال تجربة في درجات اختبار القدرات وكيفية الحصول على درجات عالية

درجات اختبار القدرات

 

درجات اختبار القدرات

هذه الدرجة ليست مستحيلة وبمقدور أي طالب الحصول عليها إذا توكل على الله وأجتهد ، وأنا كان بإمكاني الحصول على أعلى منها لو كثفت من تدريبي

  • أولا : كأي طالب داخل على المرحلة الثانوية كان إختبار القدرات كابوس لي بسبب السلبية التي كنت أسمعها والتذمر من الطلاب الذين إختبروه وبسبب الخرافات عن هذا الإختبار ( بأنه مستحيل ويعتمد على الحظ ) لكن هذا لم يثبطني بل جعلته حافز لي
  • بحثت عن إختبار القدرات وتابعت كل حساب في تويتر مختص فيه جمعت كل المصادر وتوكلت على الله وبدأت المذاكر مع بداية الفصل الدراسي الأول من الصف الثاني ثانوي ، بدايتي مع قناة فهد التميمي وقناة الأستاذ فهيد سليمان التعليمية ، أنصح بهم
  • ثم بدأت مذاكرة التجميعات قبل التأسيس ( وهذا أكبر خطأ وقعت فيه ) ذاكرت تجميعات الورقي ( لأن إختبار الأول كان ورقي) وركزت على الكمي ( وهذا ثاني خطأ وقعت فيه) ركزت على التجميعات وكثفت التدريبات وكنت أتدرب قبل الإختبار بمدة طويلة (٦ أشهر ) لكن المشكلة تساهلت القسم اللفظي ولم ألتفت له إلا قبل الإختبار بإسبوعين وهذا ليس كاف ، ذهبت لإختباري الأول (ورقي ) بكل حماس وإيجابية كنت طوال الطريق متفائل وحرصت على تناول كمية متوازنة من الطعام والشراب قبل الإختبار والحصول على قسط كافي من النوم وأنصح بتناول الشوكلاتة قبل الإختبار ( السنكرس) فهي تزيد من تركيزك
  • إختبرت إختباري الأول وحصلت على درجة٩٣ كانت مرضية ذالك الوقت بالنسبة لي كما أني لم أعطي المذاكرة حقها خاصة في القسم اللفظي

  • بعدها بمدة سجلت لإختبار محوسب ولم أذاكر وأجتهد كما ينبغي وكانت الأساسيات لدي ليست قوية إكتفيت بمذاكرة تجميعات المحوسب لمدة أسبوع قبل الإختبار ، وذهبت الإختبار وأنا لست مستعد وهذا من أكبر أخطاء الطلاب بشكل عام ، إذا لم تكن مستعد للإختبار لا تذهب للإختبار وتضيع على نفسك فرصة
    وفقني الله وحصلت على درجة ٩٠ ، ولكنها ليست مبتغاي

  • قررت أن أغير إستراتيجيتي وأركز على الأساسيات ونقطة ضعفي وهي ( القسم اللفظي) ووضعت خطة وأنصح بها جميع الطلاب هذه الخطة إذا طبقتها فسوف تحصل على درجة ٩٥ وأعلى وهي كالتالي …. سجلت إختبار محوسب وبدأت مذاكرتي قبله بثلاث أشهر ،
  • أشتريت كتاب المعاصر وهو مختص للجزء الكمي وأنصح به بقوة فهو يبدأ معك بالأساسيات ثم التكنيكات ثم الأفكار الشائعة بالاختبار ثم قسم الهندسة هذا الكتاب معجزة بإمكانك أن تنهيه في شهرين بمعدل ساعة لكل يوم ، وأعدك بأنك ستحل أي مسألة كمي
    وبالنسبة للقسم اللفظي فأشتريت كتاب هدفك ٣ ( توجد نسخة أفضل وهي هدفك ٥) فهذا الكتاب يبني لك أساسيات قوية ثم يحل معك أسئلة التجميعات وهذا الكتاب أيضا بإمكانك أن تنهيه في شهرين بمعدل ساعة كل يوم ، بعد هذه الكتب الدسمة أصبحت أساسياتي قوية وتطور مستواي وأصبحت أحل أب سؤال قدرات وبسرعة وبقي لدي شهر على الإختبار ،
  • أسغليته بمذاكرة أسألة تجميعات المحوسب ، وبهذه الخطة أخي الطالب أضمن لك الحصول على درجة ٩٥ في إختبار القدرات ، وبحمدلله إختبرت إختباري الثالث والأخير وحصلت على درجة ٩٧ ليس بالحظ وليس بعصا سحرية ، وإنما بالتوكل على الله والعمل بالأسباب

مصادر