بطل قصة اليوم يدعى تشو

editor editor 13 أغسطس، 2022
بطل قصة اليوم يدعى تشو


بطل قصة اليوم يدعى تشو
يعمل مندوباً في مركز تجاري
كان وسيم و يتمتع بمظهر جميل
مكنته وسامته من المشاركة في برنامج النجوم
فجذب إليه العديد من المعجبات
لكنه لم يكن يملك الموهبة فخسر شهرته
بعد فترة التقى بمعلمة ابتدائي تدعى يانغ
وما إن رآها حتى وقع في حبها
وسرعان ما تزوجا
كانت زوجته أقوى منه قدرة على كسب المال كونها معلمة راتبها اعلى من راتبه
فكان شو لديه رغبة قوية في السيطرة على زوجته
حد التملك وكان يرغب في ان يكون هو الكل فالكل
بالرغم من ان زوجته كانت فتاة ذات دائرة اجتماعية بسيطة وشخصية خجولة ، تتواصل هاتفياً فقط بزملائها المحدودين الذين كانوا معها في المدرسة والكلية
إلا انه كان يغار منها و عليها لحد الجنون
كان يقوم بتركيب الكاميرات في شقته لمراقبتها
وبعد مرور عشرة أشهر فقط من الزواج
بدأت المشاكل بين الزوجان وازدادت

إلى ان اندلع شجار عنيف بينهما في يوم
17 أكتوبر 2016
قام تشو وامسك بزوجته وخنقها حتى لفظت أنفاسها بين يديه وماتت
شعر بالندم لكنه أدرك فعلته واستوعب بأنه ارتكب جريمة وقتل زوجته فلا بد من إيجاد حل ليتخلص من الجثة
خرج فوراً وذهب إلى أقرب متجر للاجهزة الكهربائية واشترى ثلاجة كبيرة
ووضع جثة زوجته بداخلها
وما هي أيام حتى نسي جريمته و بدأ يعيش حياته بشكل طبيعي يذهب لعمله ثم يعود لمنزله ويخرج مع أصدقائه دون الشعور بأي ذنب
كما وقدم استقالة زوجته من العمل وعندما سألوه عن السبب قال اسباب صحية
واصبح يرد على أصدقائها و والديها كلما ارسلوا لها رسائل عن طريق الواتساب
فاستغرب والدها ليست من عادة ابنته الرد كتابة كانت ترد على رسائله برسالة صوتية
ولكنه لم يأخذ الامر بعين الاهتمام وظن انها مشغولة
واصبح يستخدم هاتفها ويرد على جميع من يراسلها وكأنها لا تزال على قيد الحياة
بعد ذلك قام تشو وسحب جميع أموال زوجته التي تدخرها في البنك وسافر سياحة إلى سانيا وكوريا الجنوبية…

 



المصدر

sehamalenezi_