نتحدث في المقال التالي عن اسهامات الكيميائيين في المجالات الطبيه وسنتحدث أيضا عن دور الكيميائيين وخصوصاً المتخصصين في الكيمياء العضوية الذين يواصلون  حالياً  الليل بالنهار لتحضير مركبات عضوية قادرة على تدمير فيروس كورونا لنتابع معا

بحث في اسهامات الكيميائيين

بحث في اسهامات الكيميائيين

 

حضروا ريمديسفير remdesivir في عام 2017م بمختبرات شركة جلعاد للعلوم Gilead Sciences Inc التي يقع مقرها في كاليفورنيا بالولايات المتحدة وتملك براءة اختراعه

وللعلم يجري حالياً اختبار فعاليته على فيروس كورونا أو كوفيد Covid-19 في الصين والولايات المتحدة وقد أعطى نتائج مبشرة في مكافحة COVID-19

 

 

 

 

 

  • يعرف ريمديسفير أيضاً باسم GS-5734 ومرفق لكم الورقة العلمية التي تشرح طريقة تحضيره واختباره وهي متاحة مجاناً للتحميل عبر الموقع أدناه علماً بأن المركب في الورقة يرمز له بالرقم 4b اضغط هنا

 

  • وهنا موقع آخر لورقة علمية نشرت في مجلة نيتشر حول اختبار فعالية GS-5734 في علاج فيروس إيبولا. اضغط هنا
  • لقد أخذت لكم مركب GS-5734 كمثال واحد فقط لأحد المركبات التي يجري اختبارها حالياً من قبل شركات الأدوية بالرغم من أن هناك مركبات أخرى يجري تصنيعها واختبار فعاليتها بسرية تامة لبيعها لملايين البشر حول العالم الذين ينتظرون النتائج ومعهم بعض شركات الأدوية في بلدانهم التي ليس لها

 

  • من أسمائها أي نصيب فلا بحث ولا تطوير عندها وكل ما تفعله للأسف هو انتظار نتائج شركات الأدوية وشراء منتجاتها وتوزيعها فقط دون وعي بخطورة ذلك على أمن بلدانها القومي وسأنتهز هذه الفرصة لحث المسؤولين لدينا على الاهتمام بصناعة الدواء وتطويرها خصوصاً أننا نمتلك الإمكانيات المادية

 

  • والبشرية من كيميائيين وصيادلة متخصصين درسوا في أعرق الجامعات العالمية وكمتخصص فسأضرب لكم مثالاً على GS-5734 الذي يمكن التحكم في الكيمياء الفراغية له وتحضير بعض مشتقاته بناءً على تنبؤات علمية حول فعالية تلك التعديلات التي يمكن الحصول من مواقع متخصصة مثل الموقع التالي اضغط هنا

  • ري أكسيس reaxys وغيرها من البرامج المتخصصة مثل برامج الكيمياء الحاسوبية والدوكينق Docking على سبيل المثال وهي برامج ومواقع يسهل شراؤها والاشتراك بها وما ينقصنا هنا في المملكة على سبيل المثال هو توفر المواد الكيميائية التي نحتاجها لإجراء مثل هذه التفاعلات التي نملك المعلومات

والمهارات الكافية لإجرائها وما يعيقنا فقط هو صعوبة الحصول على المواد الكيميائية المطلوبة وهي نقطة جوهرية سبق أن تحدثت عنها شفيهاً مع سعادة naqeeli على هامش ملتقى الجامعات الريادية الذي عقد قبل شهرين تقريباً – والذي قال بأن هناك مشاورات تجري لحلها بالتنسيق مع SAGIAgov

  • وبدوري أتمنى أن تكون صناعة الدواء في المملكة العربية السعودية على رأس أولويات وكالة البحث والابتكار dri moe في وزارة التعليم moe gov sa فهي حاجة وطنية ملحة تتعلق بأمننا الدوائي
    minister moe sa

  • ختاماً يمكن للعلماء والباحثين والطلبة أن يطلعوا ويحملوا مجاناً الأبحاث المتعلقة بكورونا عبر الموقع التالي الذي أتاحتها ElsevierConnect عبر قاعدة sciencedirect للموقع اضغط هنا

  • وأرجو من الجميع اتباع تعليمات وتوجيهات الدولة – أيدها الله – فيما يخص طرق الوقاية من فيروس كورونا وأخذ التحذيرات على محمل الجد وعدم التهاون في ذلك حتى تزول فترة الخطر بإذن الله ومرفق لكم مقطع فيديو لرئيس الوزراء البريطاني الذي حذر بكل شفافية من فيروس كورونا?

مصادر