نتحدث في هذا المقال عن انواع التربة الزراعية ومكوناتها ؟ و اي نوع منها  قابل للزراعة ؟ اضافة لأنواع السماد ؟  كل هذه التفاصيل ستجد اجابتها في هذا المقال.

انواع التربة الزراعية

  • التربة الطينيّة

تعتبر التربة الطينية إحدى أنواع التربة الرئيسية، وتتميز بوجود الصلصال كأحد مكوناتها، والذي يعتبر مكوناً مرغوباً فيه في التربة الزراعية، حيث يربط جزيئات التربة معاً، لذا فهي تتميز بقدرتها على تخزين المياه والحفاظ عليها

 

صورة لاحد انواع التربة الزراعية

 

أنّ التربة الطينية تربة باردة ولزجة في الطقس الرطب، بينما في الطقس الجاف فتكون جافة ومتشققة، ومن سلبياتها أيضاً أن تيّبسها يعيق نمو النباتات، ويمنع الحركة الحرة للهواء حول جذور النبات، ولكن يمكن تحسين ها للزراعة عن طريق إضافة الجير، أو الطباشير، أو عناصر أخرى مثل نترات الصوديوم.

 

 

تحسين التربة الطينية من الطُّرق التي تُحسن من الخصائص التّركيبية للتربةالطينية ،اختبار درجة حموضة التربة: لابد أن تكون التربة في حالة توازن، بحيث لا تكون درجة الحموضة فيها عالية، وأن لا تكون قلويّة، لذلك يجب تعديلها ، إذ يُشير الرّقم الهيدروجيني من (6 ) إلى الحالة الأنسب للتربة.

 

 

فوائد إضافة المواد العضوية

تُساعد إضافة المواد العضويّة على تحفيز الكائنات الدّقيقة المُفيدة للتّربة، وتحسين قُدرة التربة على تصريف المياه، كما أنّها تُسهم في توفير السّماد الطّبيعي للتّربة. زراعة التربة بالمحاصيل المناسبة باستمرار: زراعة محاصيل مناسبة ومختلفة للتُّربة بشكل مستمر.

 

 

  • التربة الرملية

تتكون التربة الرملية من جزيئات الرمل الكبيرة، حيث تكون المسامات بين جزيئات التربة كبيرة جداً، مما يسمح للماء بالترشُّح بسرعة من خلالها، ودخول الهواء إلى التربة بسهولة، مما يزيد من صعوبة تَشَبُّع التربة الرملية بالماء، و يجعلها غير ملائمة لزراعة بعض النباتات.

 

 

ولتحسين التربة الرملية، يمكن إضافة بعض المواد العضوية كالسماد، وذلك للحفاظ على الرطوبة والمواد المغذية في التربة، ويُفضل إضافتها بكميات صغيرة بشكل متكرر خلال الموسم، بدلاً من إضافة كميات كبيرة من هذه المنتجات مرة واحدة، وهناك بعض النباتات يناسبها التربة الرملية .

 

 

  • التربة البنية

التربة البنية كذلك تعتبر نوع جيد ومُفضل من أنواع الترب، والحقيقة أن التربة البنية كما يتضح من اسمها تأخذ اللون البني وتدرج منه، وتتميز تلك التربة بمسامتها التي تميل لكونها لدودة، مما يجعلها بيئة مناسبة جدًا لزراعات أشياء كي لا تنضج بنفس الشكل في نوع آخر من الترب

 

 

 

  •  التربة الروسوبية

وهذا النوع تحديدًا، تتميزة بالتركيب الحامضي وأيضًا الرملي، وتفتقر إلى العناصر الغذائية المناسبة للنباتات، على الرغم من قدرتها على تجميعها في طبقاتها الوسطى، إلا أنها شديدة الصلابة، فيمكن لجذور الأشجار اختراقها والتغلغل فيها والتغذي عليها.

 

 

  • التربة الصخرية

تتكون هذه التربة من الصخور البيضاء، والحجر الجيري، وتُصنف هذه الصخور إلى صخور رسوبية، وصخور نارية، وصخور متحولة، يعد هذا النوع من الصخور مناسب لإقامة المباني عليه، ولا يناسب للزراعة .

 

 

  • تربة الطمي

وهي الأفضل على الإطلاق بين الأنواع الست ، فهي تتمتع بقدرة صرف جيدة، وكما يدخل في تكوينها نسبة مرتفعة للغاية من الدَّبال، وعليه فهي أفضل أنواع التربة للزراعة، تتواجد بكثرة عند السدود واطراف الأنهار ومجاري السيول .

 

 

ختاماً يمكن القول أن أفضل تربة زراعية هي التي تتكون من مزيج من أنواع التُّرَب الثلاثة (الرملية والطمي والطينية) بنِسبٍ مُتفاوتة؛ أي من 40% تربة طمي ، و40% تربة رمليّة، و20% تربة طينيّة.

 

 

هذا بالنسبة للزراعة في الأرض .. يتبقى لدينا زراعة الأحواض والتربة المناسبة لها يفضل ان تكون خليطاً بين قليل من الرمل و٣ مقادير من البوتنج سويل ومقدارين من البيتموس ومقدار من البيرلايت . وذلك تخفيفاً من ثقل الاصيص وايضاً لخلق بيئة زراعية مناسبة للنبات المحدد بتربة قليلة

 

مصادر