اليوم سأحكي لكم عن قصة طفل بريء يدعى ” عبدالله” سوري ا

editor editor 13 أغسطس، 2022
اليوم سأحكي لكم عن قصة طفل بريء  يدعى ” عبدالله” سوري ا


اليوم سأحكي لكم عن قصة طفل بريء يدعى ” عبدالله” سوري الجنسية يعيش مع امه وابيه في السعودية, لم يعرف من الحياة سوى امه وابوه ولم يعلم ان مستقبله القريب الذي ينتظره اسود وان نهايته ستكون بين يدي من يشعر بالامان بحظنه
مرت السنوات الاولى من الزواج على الزوجين من دون مشاكل ولكن شاء الله ان لن يستمرا مع بعضهما وانفصلا لأسباب لم تذكر
وكالعادة بعد كل انفصال يحدث بين الزوجين خلاف من يحصل على حضانة الاطفال ويبدأ طريق المحاكم الطويل , كسبت الام الحضانة و عاش عبدالله مع امه وأخواله اما والده تزوج من امرأة اخرى وعاشوا في الرياض وبعد فترة جاء الاب لمنزل ام عبدالله وأخذ عبدالله ليعيش معه ومع زوجته الجديدة , وبالرغم من ان الحضانة للام عاش عبدالله مع والده ولا اعلم هل اخذه رغما عن الام ام ان الام هي من تخلت عنه وطلبت من والده ان يأخذه فوالده يقول ان امه هي من تخلت عنه لانها لا تريد تربيته وأمه تنكر ذلك وتقول بل اخذه منها منذ سبعة شهور قبل حدوث الفاجعة ولم تراه الا مرتين , وعندما سُئِلت لماذا لم تطالب به وتبلغ الشرطة فالقانون معها لانها تملك صك الحضانة , قالت ذهبت للشرطة ولم يهتموا لأمري ولم اقوم بالمطالبة به وقالت بأن كل ذلك يرجع الى جهلها وخوفها على ابنها وإخوانها كان سبب سكوتها عن شكوى الجهات المعنية على العاملين في قسم الشرطة أو على طليقها, وبذلك استسلمت الام للأمر ,
في هذه الفترة لم تستطع ام عبدالله الوصول لطفلها ولا حتى رؤيته لمدة سبعة أشهر استسلمت للامر , عاش الطفل عبدالله مع والده وزوجته إلى ان جاء اليوم المشؤوم ، إليكم تفاصيل الحادثة كما كتب في صحيفة الرياض
ان طوال فترة السبعة أشهر كان عبدالله يتلقى شتى انواع التعذيب من والده وزوجته وأصبح جسد ووجه مبقع بالكدمات والرضوض، وفي يوم كان يعنّف فيه سقط عبدالله على الارض ولفظ انفاسه الأخيرة, وتم نقله لأقرب مستشفى وأخبروا الاب بأن الطفل قد مات هنا الطبيب الذي فحص عبدالله ابلغ الشرطة بما حدث و تم رفع تقرير بحالة الطفل المعنف للجهات المسؤولة، مساء الخير، يتبع !

 



المصدر

sehamalenezi_