الإعلانات

تحدثنا في هذا المقال عن اليقين بالله  ومايتضمنه من امور هامة

اليقين بالله تعالى

  • هل اليقين يقتضي أن يكون قلبك موقنا بحصول النتائج التي طلبتها ودعوت الله لتحقيقها؟
  • كيف ذلك، ونحن نعرف واقعا، أنه ليس كل ما نطلبه من الله تعالى يتحقق كما نريده نحن؟
  • اليقين يتضمن أمرين:

يقينك بالله تعالى.
ويقينك بالنتائج.

يقينك بالله

  • هو اليقين على الحقيقة. وهو المعنى الذي لا يتبدل ولا يتغير، مهما كانت النتائج، سواء حصلت كما طلبتها، أو لم تحصل
  • يقينك بالله يعني أنك موقن بربك:
  1. موقن بكرمه
  2. موقن برحمته
  3. موقن بعظمته
  4. موقن بجوده
  5. موقن بحكمته
  6. سبحانه وتعالى
  7. هو نوع خاص من علاقة الإنسان بربه.
  8. علاقة فوق المعتاد

اليقين بالله بالنتائج

  • على معنيين:
  1. الأول: يقينك أن الله تعالى سيسمعك وسيجيبك بما هو أصلح لك سواء كان هو عين ما طلبت، أو غيره. لكن دعاءك وطلبك لن يضيع عبثا، أبدا بأي حال من الأحوال. هو مدخر لك مخزون. وربما حصلت الاستجابة بصورة مختلفة، لم تنتبه لها حتى.
  2. المعنى الثاني من يقينك بالنتائج ألا تشغل بالك أثناء الدعاء، وحتى لو وردت عليك الواردات المشوشة أنه ربما لا يتحقق ما تريد تحديدًا، لا تشغل بالك ولا تلتفت لها
    فإذا حصل ما أردت تشكر الله وتحمده
    وإذا لم يحصل ما أردت ترضى وتسلم وتحسن الظن بالله أنه أردا بك خيرا.

اليقين بالله

مصادر