الإعلانات

كيفيّة اطعام القطط الصغيرة :

تكتسب القطط حديثة الولادة الأجسام المضادة من أمهاتها عن طريق اللبأ في الساعات الأولى من ولادتها
وتتغذى القطط الصغيرة بحليب الأم الذي يمدها بالمواد الغذائية لزيادة وزنها في الأسابيع الأولى من حياتها،
ثم تبدأ مرحلة الفطام للقطط الصغيرة عن حليب الأم في عمر شهر تقريبًا
إذ يبدأ إدخال الطعام الصلب جزئيًا إلى غذاء القطط، وتكون قادرة على شرب الماء في ذلك العمر.

الحليب هو افضل اكل صغار القطط  من شركة CARNILOVE واليكم الطريقة من متجر مستلزمات حيوانات:

تحضير الحليب للقط الصغير :

اكل قطط
إذا كان الحليب سائلاً تُفتح العبوة ويتمُّ ملء الرَضّاعة بالكميّة المُناسبة حسب الجدول أدناه
أمّا إذا كان جافّاً فيجبُ قراءة التّعليمات على العلبة حول نِسَب الخلط مع الماء؛
لأنّ التّركيز المُنخفض للحليب يضرّ بصحّة الصّغير، ويُقلّل نسبة الغذاء والمعادن التي يأخذها من الوجبة، أمّا التّركيز العالي فيضرّ أمعاءه .

العمر:                 الوجبات:

1-3 أيام                   2.5 مل كل ساعتين

4-7 أيام                    5 مل 10 مرات يومياً

8-10 أيام                  5-7.5 مل 10 مرات يومياً

11-14 يوما                10-12.5 مل مرة كل 3 ساعات

15-21 يوما               10 مل ثمان مرات يومياً

أكبر من 21 يوماً         25 مل أربع مرات يومياً مع البدء بتقديم طعام صلب له .

 

ومن المُهمّ اتّباع الخطوات الآتية للحفاظِ على صحّة الصّغير أثناء الرّضاعة:
  • يجب إبقاءُ الصّغير دافئاً أثناء الرّضاعة؛ فالبرودة تجعل الحليب يمكث ساعات أطول في معدته فيضايقه، ويمكن عزل بيت القطّة ووضع قِربَة دافئة تحته أو عُلبة ماء ساخنة للحفاظ على حرارته، لكن يجب لفّها بمنشفة حتّى لا تحرق جلد الصّغير، واستبدالُها عند الحاجة للمُحافظة على الصّغير دافئاً.
  • يُوضع كرسيٌّ مُناسبٌ مع مِنشفة ملفوفة حول ركبة الشّخص الذي سيقومُ بالإرضاع، ثُمَّ يُحمَلُ الصّغير ويضعه بوضع يناسب الرّضّاعة كما لو كان سيرضع من أمّه؛ حيثُ يكونُ رأسه مُستقيماً، وأقدامه للأسفل، ومعدتهُ مُستلقية، وعند مُحاولة إرضاع القطّة لأوّل مرّة تُسحَب قطرةٌ من الحليب من طرف السّرنجة أو الماصّة ويتم تقريبُها من فم الصّغير؛ فحاسة شمّه قويّة وسيُحاول الوصول إلى مصدر رائحة الحليب ووضع فمه عندها.
  • عندَ التّعاملِ مع الرضّاعة يجبُ مُحاولة دفعها – لكن بلطف ودون جهد – داخل فم الصَّغير، وعندها ستُساعده فطرته على مُتابعة الرّضاعة، أما إذا استُخدِمت السّرنجة فيُمكن الضّغط بلطف عليها لينزل الحليب إلى داخل فم الصَّغير فيمصّه، ولا تُوضَع كميّة كبيرة من الحليب بفمه؛ لأنّه من المُمكن أن يختنق بها، فهو لا يستطيع التحكّم بعمليّة الرّضاعة، ويجب إرضاعه بهدوء وبطء شَديدَيْن.
  • وضعيّة الصّغير مُهمّة جداً، فلا يجبُ وضعه نهائياً على ظهره أثناء الرّضاعة، ويجب وضعه فوق شيء مريح، وألا يرتفع رأسه أثناء الرّضاعة حتى لا يتسرّب شيء من الحليب إلى رئتيه مُسبّباً الالتهابات له.
  • يجب ألا تقدّم كميّات من الطّعام أكثر من الحاجة، ومن المُمكن مُراقبة مدى امتلاء مِعدته بالضّغط على البطن؛ فإذا برزت المعدة وبدت صلبة فيجب التوقُّفُ مُباشرة عن إرضاعه حتى لو كان الصغير لا يزالُ يطلب الطّعام، وإذا تناول الصّغير أقلّ من حاجته فلا يهمّ ذلك، فيجب التوقّف عند رغبته ومُحاولة إطعامه مرّة أُخرى بعد أن يستريح.
  • يجب المُحافظة على الهدوء عند إرضاع الصّغير؛ حتى يشعر بالرّاحة فيأخذ حاجته، خصوصاً عندَ إرضاعه لأول مرّة.

 

 

 

طرق العناية بقطٍّ حديث الولادة البحث عن أمّ بديلة:

أولى المُحاولات التي يُمكن بذلها لراعية قطٍّ صغير تكون بإيجاد أمّ أُخرى تعمل على رعايته، وهذا أفضل ما يمكنُ عمله إذا ما كان مُتاحاً، ومن المُمكن مُراجعة المحميّات أو أماكن تربية ورعاية القطط للعثور على أمّ ترعى الصّغير؛ لأنّ حليب الأم يبقى الأفضل للصّغار، والأقدر على تغذيتها ورفع مناعتها.

ولأنَّ القططَ هي الأقدرُ على تربية صغارها، لكن يجب الانتباه والحذرُ بشدّة من أنّ بعض القطط تكون عدائيّة لأيّ صغارٍ غريبين عنها؛ فقد ترفض الأمّ الجديدة إرضاع الصّغير، ورُبّما تحاول إيذاءه، لذا تجبُ مُراقبتهما بحذرٍ عند وضعهما معاً، إلى أن يتآلفا أو إلى أن ترفضَ الأم الصّغير، ويُمكن عندها البحثُ عن بديل آخر.

و ايضاً جرب لها بعض العاب القطط مثل لعبة قطط للصغار فقط و فيتامين للقطط