إصابة الرباط الصليبي الامامي للركبة ما أعراضها؟ وما أسبابها؟ وكيف يمكن تشخيصها ؟ وما أفضل طرق علاجها؟ لمعرفة الإجابة والمزيد من المعلومات تجدونها ضمن هذا المقال.

الرباط الصليبي الامامي للركبة

الرباط الصليبي الامامي للركبة

الرباط الصليبي الأمامي (ACL)

  • هو واحد من الأربطة الرئيسية التي تساعد على استقرار مفصل الركبة.
  • يصل الرباط الصليبي الأمامي (ACL) عظم الفخذ بعظم الساق.
  • يتمزق في الغالب خلال الرياضة التي تنطوي على توقف مفاجئ وتغيرات في الاتجاه، مثل كرة السلة وكرة القدم والتنس والكرة الطائرة.

الأعراض

يُمكن أن تَشمل علامات وأعراض إصابة الرباط التصالبي الأمامي ما يلي:
  1. صوت “فرقعة” مرتفعًا أو الإحساس بفرقعة في الركبة
  2. ألمًا شديدًا وعدم القدرة على مواصلة النشاط
  3. تورمًا سريعًا
  4. فقدان نطاق الحركة
  5. الشعور بـ “عدم الثبات” عند محاول تحمل وزن

الأسباب

  1. التباطُؤ فجأة وتغيير الاتجاه (قطع الحركة)
  2. الاستدارة مع تثبيت قدميكَ على الأرض بإحكام
  3. الهبوط بقوة بعد القفز
  4. التوقُّف فجأة
  5. تَلَقِّي ضربة مباشرة على الركبة أو الاصطدام، مثل عرقلة كرة القدم

عوامل الخطر

يوجد عدد من العوامل التي تزيد خطر التعرض لإصابة الرباط الصليبي الأمامي وتشمل:
  1. المشاركة في بعض الرياضات، مثل كرة القدم، وكرة السلة، والتزلج على المنحدرات
  2. ارتداء أحذية لا تناسب مقاس القدم بطريقة صحيحة
  3. اللعب على أسطُح العشب الصناعي

التشخيص

يمكن التشخيص عادة على أساس الفحص البدني وحده لكنك قد تحتاج إلى فحوص لاستبعاد الأسباب الأخرى وتحديد مدى شدة الإصابة ، مثل:
  1. الأشعة السينية: قد تكون الأشعة السينية مطلوبة لاستبعاد كسر العظام ، على العموم لا تظهر الأشعة السينية الأنسجة الناعمة مثل الأربطة والأوتار.
  2. التصوير بالرنين المغناطيسي: تستخدم أشعة الرنين المغناطيسي موجات الراديو ومجالاً مغناطيسيًا قويًا لإنتاج صور مفصلة لكل من الأنسجة الرخوة والصلبة داخل الجسم، ويمكن لأشعة الرنين المغناطيسي إظهار مدى إصابة الرباط الصليبي الأمامي وعلامات التلف في الأنسجة الأخرى بما في ذلك الغضروف.
اقرأ اكثر  اضرار مشروب سفن اب دايت و تأثيره على الصحة

العلاج

يمكن أن تقلل الإسعافات الأولية السريعة من الألم والتورم على الفور بعد إصابة ركبتك. اتبع نموذج R.I.C.E. (الراحة والثلج والضغط والرفع) للرعاية الذاتية في المنزل:
  1. الراحة (Rest): ضرورية للشفاء والحد من الوزن المُحمل على ركبتك.
  2. الثلج (Ice): عندما تكون مستيقظًا، حاول أن تضع الثلج على ركبتك كل ساعتين على الأقل مدة 20 دقيقة في المرة الواحدة.
  3. الضغط (Compression): لف ضمادة مرنة أو ضمادة ضاغطة حول ركبتك.
  4. الرفع (Elevation): استلق واجعل ركبتك مستندة إلى الأعلى على الوسائد.

إعادة التأهيل

  • يتم تعليم المريض كيفية أداء التمارين التي يمكن ممارستها إما قيد الإشراف المستمر أو في المنزل ،قد يرتدي أيضا دعامة لتنظيم الركبتين واستخدام العكازات لفترة لتجنب وضع الوزن على الركبتين.
  • الهدف هو تقليل الألم والتورم، والاستعادة التامة لنطاق حركة الركبتين، وتقوية العضلات

الجراحة

قد يوصي الطبيب بإجراء الجراحة في الحالات التالية:
  1. إذا كان المريض رياضيًّا ويرغب في الاستمرار في ممارسة الرياضة
  2. إصابة أكثر من رباط من أربطة الركبة أو غضروفها أيضًا
  3. تسبب الإصابة في التواء الركبة أثناء النشاطات اليومية

في أثناء إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي، يزيل الجراح الرباط التالف ويستبدله بجزءٍ من الوتر وهو نسيجٌ مشابه للأربطة يُوصل العضلات بالعظام ، سيستخدم الجرَّاح جزءًا من الوتر من جزء آخر من الركبة.

لا يوجد وقت محدد للرياضيين للعودة إلى ممارسة الرياضة ، تظهر الأبحاث الحديثة أنَّ نحو ثلث الرياضيين يصابون مرةً أخرى في الركبة نفسها أو الركبة المقابلة في غضون سنتين ، يمكن للتعافي لفترة أطول أن يقلل من خطر إعادة الإصابة.

اقرأ اكثر  فوائد الكوانزيم كيو 10 و افضل 8 مصادر للحصول عليه