أثر الترويض العقلي على راحة البال و تحسن الانتاجية في الحياة و العمل بشكل كبير، نقدم هنا بعض من تجارب نافال رافيكانت من خلال دراسة هذا الموضوع، يمكنكم متابعة التفاصيل كاملة في مقالنا.

الترويض العقلي واثاره

10 مقولات ل “ناڤال رافيكانت” حول ترويض العقل و راحة البال

ناڤال رجل أعمال ومستثمر هندي أمريكي (مستثمر في الجولات الأولى لشركات عالمية مثل تويتر واوبر)

  •  “يجب أن يكون العقل خادمًا أو أداة وليس سيدًا أريد التخلص من عادة التفكير غير المنضبط.”

الترويض العقلي

  •  ” الأطفال سعداء لأن:
  1.  ليس لديهم وعي ذاتي
  2. يفتقرون إلى الشعور بضغط الوقت
  3. ليس لديهم أهداف.

خلاصة القول هم يتنقلون بين اللحظات بدون وجود العقل للتدخل في نعيمهم.

  •  “إذا كنت ترغب في العمل بأعلى أداء لديك فعليك أن تتعلم كيفية ترويض عقلك.”
  •  “الذهن الصافي يؤدي إلى إصدار أحكام أفضل وبالتالي الحصول على نتائج أفضل.”
  •  “يمكن للعقل المنشغل في كثير من الأحيان أن يسلبك راحة البال.”
  •  “العقل المنشغل يسرع مرور الوقت (لأنك لا تعيش اللحظات) اشتر المزيد من الوقت من خلال تنمية راحة البال (وترويض عقلك).”
  •  “إذا فهمت الأشياء وكنت تراها بالشكل الصحيح فمن الطبيعي أن تنمي راحة البال تدريجياً.”
  •  “لا تعتقد انه يمكنك الحصول على السلام الداخلي من خلال حل جميع مشاكلك الخارجية لأن المشاكل الخارجية غير محدودة (لن تنتهي) لذا فإن الطريقة الوحيدة للحصول على السلام الداخلي هو ان تأتي به من الداخل وتتخلى عن فكرة وجود مشاكل.”
  •  “راقب عقلك طوال اليوم يمكنك ممارسة التأمل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع التأمل ليس الجلوس واغماض عينيك فقط بل مشاهدة أفكارك كما لو كنت تشاهد أي شيء آخر في العالم الخارجي.”
  • “يمكن للشخص العقلاني أن يجد السلام الداخلي من خلال زرع اللامبالاة للأشياء الخارجة عن سيطرته.”

Leave a Comment