قدمنا في هذا المقال شرح عن نتائج الانعزال والوحدة على بعض الادباء والعلماء

الانعزال والوحدة تولد الابداع

  • من رحم الصمت والعزلة يخرج الابداع
  • لكل منا عالمه الخاص منطقة في داخلنا يكسوها الغموض ويحتويها الصمت وتعتريها العزلة.
  • ظهرت في فترة العزلة والحجر الصحي، التى قضاها أدباء وعلماء فى عصور قديمة سابقة بسبب تفشي الأوبئة أو بسبب الحروب القاتلة التى شهدها العالم عددا من الاسماء الخالدة في الأدب العالمي، وأصحاب نظريات علمية سوف تبقى أمد الدهر.

الادباء والعلماء في الانعزال والوحدة

  • ابن الوردي الذى عاش فى حلب ودمشق وبلاد الشام، وقت تفشى وباء الطاعون، وصف حاله فى أبيات كتبها قبل يومين من وفاته، قائلا:

ولستُ أخافُ طاعونا كغيرى ..
فما هوَ غيرُ إحدى الحسنيينِ
فإنْ متُّ استرحتُ من الأعادى ..
وإنْ عشتُ اشتفتْ أذنى وعينى

الانعزال والوحدة

  •  شهد شاعر الإنجليزية الأشهر ويليام شيكسبير أكثر من وباء فى حياته، حيث ضرب مدينته لندن الطاعون خلال أبرز السنوات التى تألق فيها ككاتب مسرحي وتوفى بسبب الوباء القاتل وكتب مسرحيته التراجيدية الشهيرة “مأساة هاملت” تأثرا بوفاة ابنه.

 

Leave a Comment