قدمنا لكم من خلال المقال التالي بعض المعلومات عن اسباب ارتفاع فواتير الكهرباء والاجابة عن بعض الاستفسارات حول فواتير الكهرباء لنتابعها معا.

اسباب ارتفاع فواتير الكهرباء

بما ان هناك الكثير من الأسألة عن ارتفاع فواتير الكهرباء فاحب أن اذكر لكم الأسباب التي قد تخفى عن الكثيرين بخصوص استخدام الكهرباء في الصيف و لماذا ترتفع قراءة الفواتير ،كما سألقي بعض الضوء على اكثر الاستفهامات التي ذكرت في هذا الموضوع

اولا: استخدام الكهرباء في الصيف واسباب ارتفاع الفواتير

  • مثال 1: فلنفرض جدلا انك تستخدم نفس عدد وحدات التكييف في الصيف و تفتحهم و تغلقهم بنفس الوقت الذي كنت تستخدمه في الشتاء … هل تعتقد ان الفاتورة ستكون نفس فاتورة الشتاء؟
    الجواب هو: كلا فالفاتورة ستكون اكثر ارتفاعا و ان تماثل وقت الاستخدام
    لماذا تكون الفاتورة اعلى؟ على الرغم من ان وقت الاستخدام متشابه تماما؟
    الجواب: الموضوع يعتمد على ساعات التبريد و ليس ساعات تشغيل المكيف ، فالمكيف يفصل تلقائيا في الشتاء بعد فترة لوصوله الى الدرجة المطلوبة و يتحول الى ما يشبه المروحة ، اما في الصيف فساعات تبريده اطول بكثير
  • مثال 2: اذا استخدمت اجهزة معينه بالمنزل و جاءتك فاتورة بقيمة 30 ريال تقريبا و في الصيف استخدمت ضعف الكمية بالضبط فكم تتوقع ان تكون فاتورتك؟

اذا كانت اجابتك: 60 ريال فالاجابة خاطئة لان الفاتورة ستكون في هذه الحالة اكثر من 75 ريال لاختلاف التسعيرة من 10 بيسات الى 15
في المثال السابق الفاتورة ستكون اكثر من 75 ريال و ذلك بسبب التسعيرة و ايضا بسبب ساعات التبريد المذكورة في المثال 1

اقرأ اكثر  اشهر الحقائق عن جمهورية اليمن العربية الحديثة

اضف الى ذلك هذه الاسباب

  1. وجود الناس بالحجر المنزلي خلال الاشهر السابقة
  2. عدم مقدرة قراء العدادات من الوصول للعداد

ثانيا: لماذا القراءات التقديرية؟ و هل تؤثر على المشترك؟

طبعا هذا السؤال يحتاج الى معرفة تفاصيل كثيرة و لكن ساختصر الجواب بما يلي:

حسب لائحة هيئة تنظيم الخدمات العامة فشركات الكهرباء يجب ان تقوم بقراءة واحدة حقيقية على الاقل كل 3 اشهر
لماذا قراءة كل 3 اشهر و ليست كل شهر؟ لان هذا النظام هو المتبع في الكثير من الدول لتقليل التكلفة على الدولة بل ان الكثير من الدول تلزم بقراءة واحدة سنويا او كل 6 اشهر

حاليا ما زالت الشركات في السلطنة تقرأ شهريا او مرة كل شهرين عالاقل
هل تؤثر القراءة و التقدير على المشترك سلبيا و ذلك باحتساب وحدات في شرائح اعلى؟
الجواب هو كلا ، لا تحمل الشركات المشترك اكثر من استهلاكه و ذلك بادخال جميع الشرائح شهريا الا ان التقدير قد يسبب اصدار فواتير بمبالغ اعلى في شهر معين و من ثم تعديلها بعد الحصول على القراءة الحقيقية

ثالثا: هل تستفيد شركات الكهرباء من ارتفاع الفواتير؟

قد يبدو هذا السؤال غريبا بعض الشيء الا انه سؤال مهم

هناك 5 جهات تدقيق تعمل بشكل عام داخليا و خارجيا على ضمان صحة الفواتير و ذلك لحفظ حقوق المشترك و حقوق الحكومة ،و لكن على الرغم من وجود هذه الجهات الرقابية  هل تستفيد الشركات اذا ارتفعت الفواتير؟ الجواب هو كلا، لان معادلة تنظيم قطاع الكهرباء تعتمد على ما يسمى بسقف السعر فزيادة السعر المتوقع سنويا يجب ان لا تتعدى ما يساهم به المشتركون الجدد
الموضوع قد يحتاج الى تفصيل لكن باختصار فزيادة الفواتير بشكل خيالي ليست من مصلحة الشركات بل قد تسببلهم غرامات و خصومات بسبب تعديها سقف السعر المتفق عليه

اقرأ اكثر  كيف نرى الالوان و ما هو سر الاختلاف في الالوان ؟

رابعا التوجه نحو العدادات الذكيه

من ما يثار كل صيف هو موضوع ارتفاع فواتير الكهرباء و حسب رأيي الشخصي ان المشترك في السلطنة سيكون اكثر تفاعلية مع قراءات اكثر تفصيلا و دقة ،فالتوجه نحو العدادات الذكية مثلا قد يكون هو الحل على الرغم من تكلفة الاستثمار العالية
حيث ان هذه العدادات ستجعل المشترك اكثر حرصا على توفير الكهرباء و دفع المستحقات بشكل دوري مما سيساهم في الحصول على مردود الاستثمار في العدادات الذكية في اسرع وقت ممكن .

ارتفاع فواتير الكهرباء