ما هو الذكاء وهل نقدر نحدد مقدار ذكاء الأشخاص باستخدام IQ Test أو اختبار ذكاء حقيقي ؟ في هذا المقال تجد تفاصيل حول هذا الموضوع تابع معنا.

اختبار ذكاء حقيقي

  • في بدايات القرن العشرين، الحكومة الفرنسية أقرّت أن كل طفل لازم يدخل للمدرسة ويتعلم وقالوا بنقدم مساعدات اضافية للطلبة اللي عندهم صعوبات بالتعلم والإستيعاب. استعانوا بعالم النفس ألفريد بينيه في أنه يدور طريقة يقيسون فيها مستوى الطالب عشان يميزون الطلاب اللي استيعابهم قليل.
  • فكر ألفريد باختبار مبدئي قائم على مجالات برا المناهج الدراسية اسئلة مالها علاقة بالمعلومات اللي عند الطالب لكن تقيس مدى قبوله لاستقبال معلومات جديدة وتقيس اشياء مختلفة مثل التركيز والنباهة والذاكرة ومهارات حل المشكلات “Problem-Solving Skills”.
  • لما اعتمد الاختبار لاحظ أن فيه اطفال يجاوبون على اسئلة أكبر من عمرهم يعني الطلاب اللي أكبر منهم مايقدرون يحلونها والعكس، ف بناءً على هالملاحظة صنع مفهوم جديد سمّاه العمر العقلي “Mental Age” مختلف عن العمر البيولوجي.
  • وبكذا طلعوا اختبار جديد يقيسون فيه الذكاء واللي هو انهم ياخذون العمر العقلي ويقسمونه على العمر الحقيقي ويضربون حاصل القسمة ب100وهذا هو  الآيكيو   ينتشر الموضوع والاختبار ينعرف بالعالم وستانفرد تترجمه ويتخذونه كوسيلة معتمده لقياس نسبة الذكاء بالولايات المتحدة.
  • وطبعًا ماصدقوا يلقون اختبار يحدد نسبة الذكاء، قبل بالقرن ال19 كانوا يستخدمون أغبى الوسائل لتحديد الذكاء، عن طريق قياس حجم الجمجمة اذا كبيره يعني ذكي، ولا الطول والقصر ولا قياس عرض الظهر ، لذا احتفالًا بالمقياس الجديد المنطقي الدكتور تيرمان بدأ دراسة استمرت أكثر من 70 سنة.
  • أجرى هالدراسة على أطفال بالمدارس، سوا لهم اختبار آيكيو وبعد نتايج الاختبار أخذ 1521 طفل معدلاتهم عالية، أخذ هالأطفال العباقرة وسماهم “Terman’s Children” وبدأ يراقب تطورهم، يشوفهم بسن الطفولة وبعدها المراهقة وسن البلوغ لحد مايتخرجون ويشتغلون ويحققون انجازات مبهره ونجاحات كبيرة.
  • الدراسة كانت مهمة جدًا انكتب عنها أكثر من 100 مقالة علمية وأكثر من 10 كتب بمجال علم النفس والأعصاب، وصلوا لعمر الأربعين والخمسين والدراسة لسا تُجرى عليهم باعتبارهم عباقرة هذا الجيل.
  • كل الباحثين كانوا مترقبين لنتايج التجربة واللي للأسف كانت مخيبه للآمال؟ الأطفال تخرجوا واشتغلوا، اللي مهندس واللي طبيب واللي معلم كلها مهن محترمة بس كان المتوقع منهم يطلعون آينشتاين هذا العصر ويغيرون العالم. وقت ما كانت الدراسة قائمة طلع خبر فوز ويليام شوكلي بجائزة نوبل بالفيزياء.
  • اخترع الـ”Transistor” واحد من أهم اختراعات القرن العشرين واللي بدأ ثورة تكنلوجية، هو اللي شكّل التكنولوجيا الحديثة
  • طيب شدخل هالإنسان بتجربتنا؟ الباحثين القائمين على التجربة بعد ما تم الإعلان عن فوزه حسوا إن الإسم مألوف عليهم وبعدها استوعبوا انهم اختبروا هالشخص يوم كان طفل اختبارهم مرتين بداية التجربة واستبعدوه لأن معدل الآيكيو حقه كان متدني وصنفوه مع الأغبياء
    كانت صدمة كييف اختبارهم اللي يعتبر أشهر طريقة معتمده لعقود واللي استخدموه بأبحاث كثيير ما يقيس صح؟ اختبار الآيكيو كان سبب بيوم لخلق اختلافات بين الأجناس والأعراق وطبقات المجتمع، كان هالإختبار يميز ناس عن ناس.. كانوا يقولون الأغنياء أذكياء الفقراء أغبياء البيض أذكياء السود أغبياء.
  • هل يعني الحين إن الاختبار هذا غلط ولا هو فعلًا يقيس الذكاء لكن انجاز ويليام فائز نوبل كان يحتاج نوع ذكاء آخر؟ الإجابة على كل هالتساؤلات تتوقف عند تعريفنا للذكاء.
  • ايش هو الذكاء؟ الذكاء مصطلح شامل لقدرات فكرية كثيرة وتعريفه كان دائمًا يعتبر محل جدل الآيكيو تيست غير انه يتأثر بالظروف المحيطة والزمن، فيه قصور واضح بجوانب هامة مثل الجوانب الإبداعية والعملية.. مايقدر مثلًا يقيس قدرة الشخص على التأقلم مع البيئة ومايقدر يحكم على قدرات متنوعة كثيره؟ غريب اننا نوصف المخ بأنه أعقد شيء بالكون وبعدين نقيس قدراته بشيء بسيط مثل رقم ،حتى وإن كان الاختبار يقيس جزء مهم من ذكاء الإنسان هذا ما ينفي فكرة إن الناس محسبين الذكاء كذا باكج واحد انت يا ذكي يا غبي واللي يحدد هالشيء رقم؟ نظرة سطحية جدًا ومافيها اعتبار لتعقيدات العقل البشري واجزاؤه المختلفة، مافي جزء معين بالمخ متجمع فيه الذكاء كل منطقة تفيد بشيء مختلف.
  • كل مره الشخص يحل مشكلة يختلف الجزء اللي ينشط والنمط اللي يتشكل بالدماغ، العمل الواحد حتى وإن كان بسيط يحتاج اكثر من جزء أو فص بالمخ والبشر بينهم فروقات فردية بين كيف كل جزء يشتغل. وبكذا نتوصل لحقيقة أن مخ كل انسان مميز بنوع من الذكاء يتطلب استخدام اجزاء معينه تشتغل أفضل عنده
  • الذكاء مو نوع واحد وله أنواع كثيير و”بعضها” :
    الآيكيو تيست يقيس نوعين بس من هالأنواع:
  1. الذكاء الرياضي
  2. والذكاء اللغوي.. طيب والباقي وين راحوا؟ فيه جوانب تحليلية وعملية وابداعية للذكاء والتيست يركز فقط على الجانب التحليلي منها ويتجاهل التوازن ما بين باقي الجوانب.
  • لو نرجع لبداية المقال اختبارات الذكاء بالأصل ما نشأت عشان تقيس الذكاء.. كان الهدف منها تمييز الطلاب اللي يعانون من صعوبات بالمدارس وقياس التأخر الذهني.
  • لو اخذت مسائل حسابية ورحت لقبيلة بدائية عايشة بعيد عن التحضر والحياة المدنية اللي احنا عايشينها وطلبت منهم يحلونها هل بيعرفون؟ لا طبعًا لكن هل هذا يعني انهم اغبياء؟ برضو لا طبعًا ،اذا ركزت عليهم ببيئتهم بتلاحظ انهم يسوون مجموعة نشاطات ذكية انت نفسك مابتعرف تسويها شوف كيف يقدرون يلقون مصادر المياة الجوفية ويطورون مهارات الصيد وانت هناك مستحيل تكمل يومين.
  • مين الذكي فيكم طيب انت ولا هم؟
    دراسة الذكاء والعوامل المؤثرة فيه كانت ولا زالت من المجالات اللي على كثر دراستنا فيها إلا اننا نبقى مانعرف عنها إلا قلييل. الذكاء ظاهرة معقده جدًا واختبارات الذكاء ظالمة وماتقيس إلا جانب بسييط من جوانب كثير احنا غير قادرين على قياسها ماديًا
    ختامًا كلكم أذكياء ومافي احد غبي احرصوا بس انكم تطورون قدراتكم وتستخدمونها بالطريقة اللي تفيدكم انتم بشكل خاص وبالشي اللي يستهويكم.. مافي احد ينولد نابغة مين ما كان وذكائك مايقتصر لا على نسبتك بالقدرات ولا التحصيلي أو درجات المدرسة والجامعة.

 

مصادر