أنشو فتاة هندية تبلغ من العمر 22 عاماً
كانت تعمل في محل والده شاب يدعى هارش
و بعد شهر من عملها اعترف هارش بحبه لها كما وبادلته انشو الحب
وكان هارش كلما يتقدم لانشو والدها يرفضه
إلى ان قررت انشو الهرب مع حبيبها والزواج منه
ظنت انها هربت للحب وهي لا تعلم انها ذهبت إلى الموت
وفعلا تم الزواج
كان والد زوجها يعمل في الاسهم وثري كما ان له قريب يعمل بالحزب السياسي
ومنذ اليوم الاول اساءت عائلة زوجها لها بالرغم من انها تعيش في منزل لوحدها مع زوجها
بعد مرور اسبوع من زواجها بدأ زوجها ايضا في الاساءة لها، وكان يشك بها كونها هربت معه مما سبب ذلك عدم ثقته بها
واستغل الزوج وعائلته ايضا غياب عائلتها فكانوا لا يحترمونها
كان كل يوم يتشاجر معها ويتوهم انها على علاقة برجال غيره كما فعلت معه
اتصلت انشو على عائلتها تشكو لهم ما يفعله بها زوجها وعائلته
ولكنهم تجاهلوها وعليها ان تتحمل سوء اختيارها
وخلال شهرين فقط من زواجها عن حب قُتلت انشو
على يد زوجها بوحشية فقد قام بخنقها أولاً بسلسلة كلب ثم طعنها عدة طعنات باستخدام سكين المطبخ
بعد ذلك قام بالاتصال على والده وابلغه بان قتل زوجته
وصل والده واخذ ابنه لمركز الشرطة
واعترف بجريمته الذي ارتكبها بعد تعرضه لنوبة غضب قائلا ان الدافع الذي جعله يقتل زوجته
هو انه يشتبه بأنها على علاقة غرامية برجل آخر
وانها كانت دائمة التحدث الى شخص على الهاتف
وعندما يسألها من الذي تتحدث معه تتجاهله
كل هذا حدث وعائلة انشو لم يعلموا
وفجأة يتصل مركز الشرطة ويبلغ والد انشو
الذي انهار من الصدمة
واتهم ايضا عائلة زوجها واصهارها
لانهم لم يعلموه بالحادثة
وان ابنته كانت تشكو من سوء معاملتهم لها
كما واتهم الشرطة بأنهم لم يقوموا بالتحقيق المناسب وبعد التحقيق تبين ان لا وجود لعلاقة وانها مجرد أوهام كان يتخيلها بسبب انها احبته رغماً عن أهلها
لان هارش له قريب بالحزب السياسي
وخرج الاب هو وعائلته واقاربه في الشوارع متظاهرين
مطالبين اتخاذ الاجراءات القانونية ضد القاتل دون تدخل الواسطة ولازالت محاكمته مستمرة،… وقعت الجريمة في عام 2020, انتهت

شر البلية ما يضحك مدري شلون يفكرون هالرجال يحبها بس يشك فيها لانها حبته يعني لو تزوجت وحده ما تعرفها شنو يضمن لك انها ما تحب غيرك ؟!

محبين قصص الرعب والجريمة والغموض ضيفوا الحساب المميز
‏@imnizak
‏@imnizak
‏@imnizak

 

المصدر
sehamalenezi_

20 تعليق

Leave a Comment